جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

«حلاق رونالدو»: «الدون» ليس مغروراً

الاربعاء 04 يناير 2012 | 04:13 مساءً
727
«حلاق رونالدو»: «الدون» ليس مغروراً

أكد الشقيقان جوزيف ومايكل، أفضل مصففي الشعر في العاصمة الأسبانية مدريد، أن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم النادي الملكي، شخصية خجولة جداً وليس مغروراً كما يتصوره البعض، وأن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم البارسا، يحتاج إلى مظهر أفضل لكي يتماشى مع أفضل لاعب في العالم.

جوزيف ومايكل، أكدا أن: «النجم البرتغالي خجول ويملك شخصية قوية وتسريحته تعكس شخصيته العظيمة، وغريمه اللدود النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المتوهج في صفوف برشلونة، يستحق المزيد من المظهر الرائع الذي يتواكب مع قيمته، كأحسن لاعب في العالم».

وعن كيفية تعرفهم على رونالدو، أوضح الشقيقان أن البرتغالي يتعامل معهم منذ عامين ونصف، وجاء ذلك عن طريق المصادفة، وقالوا: «شاهدناه في أحد العروض وبعدها تلقينا مكالمة هاتفية من رئيسة قسم المراسم في أجنحة ميراسيرا، وقالت لنا أريد أن أرى عملكما، وفي هذا التوقيت كان كريستيانو قد غير شكله بطريقة كبيرة، وكان الجميع يتساءل لماذا يملك هذه التسريحة المعقدة والتي لا تعكس شخصيته، وكنا على قناعة تامة بأننا علينا أن نؤدي عملاً خاصاً لنظهر الفتى بشكل جديد خصوصاً، وهو يُمثل رمزاً للموضة ومصدر اهتمام لكل وسائل الإعلام في العالم».

وأضافا في حوارهم مع صحيفة «أس» الأسبانية: «عندما حضر كريستيانو إلينا في الصالون، وجهنا له العديد من الأسئلة عن رأسه ورقبته، وقلنا له يجب ألا يكون التغيير كلياً، ولكن الأفضل أن نبدأ بشكل جزئي شيئاً فشيء حيث يملك العديد من الصور الجريئة التي تكشف مظهراً رائعاً».

وأشارا إلى أنهما اكتسبا ثقة نجم مانشستر يونايتد السابق بسبب كثرة تعاملهم سوياً، وقالا: «يوماً بعد يوم اكتسبنا ثقة كريستيانو وأصبحنا جزءً من عائلته، واكتشفنا أنه شخص خجول ومن يتعامل معه سيملك شعوراً طيباً تجاهه، رغم الضغوط الكبيرة التي يعانيها فليس من السهل أن تكون أفضل لاعب في العالم، إنه أمر يعني الكثير».

ومن المعروف أن معظم لاعبي ريال مدريد، يترددون على الصالون وعلى رأسهم نوري شاهين وحميد التنتوب وغوتي، وعن هؤلاء النجوم قال الشقيقان: «شاهين شخصية متزنة والتنتوب مختلف وغوتي جريء، لكن ليونيل ميسي وهو ليس عميلاً لنا يملك الكثير، ويستحق المزيد، وتسريحة أفضل تناسب وجهه ورأسه».

يُذكر أن قصات شعر كريستيانو – 26 عاماً - باتت موضة عالمية، كما أنه متخصص في تقديم الدعاية لإحدى العلامات التجارية «الشامبو»، الأمر الذي دفع المدرب الهولندي غوس هيدينك الاعتراض على اختيار رونالدو أفضل لاعب في العالم 2008، وقال آنذاك: «أعتقد أن ستفين جيرارد يستحق اللقب، لأن رونالدو يهتم بمظهره وقصة شعره أكثر من أي شيء آخر».