جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

رانيا يوسف: شذوذ زوجي دفعني للانحراف

الخميس 05 يناير 2012 | 12:14 مساءً
909
رانيا يوسف: شذوذ زوجي دفعني للانحراف

"عذر أقبح من ذنب"، مقوله انطبقت تماماً على الفنانة المصرية رانيا يوسف (الدكتورة فريدة كما في الفيلم) لتبرير مشاهدها الساخنة في فيلمها الأخير "واحد صحيح" أمام الفنان الشاب هاني سلامة.

عارضة الأزياء السابقة رفضت كل الانتقادات التي وُجهت لها بعد العرض الأول للفيلم؛ والتي دارت حول كثرة مشاهدها الساخنة مع سلامة، مؤكدة "أن تلك المشاهد كانت ضرورية للتعبير عن معاناة زوجة مع زوجها الشاذ جنسيا".

العديد من المشاهدين خلال العرض الخاص لـ"واحد صحيح" انتقدوا كثرة المشاهد الساخنة التي تجمع رانيا وهاني سلامة". وقالت رانيا يوسف إنها لا ترى أن مشاهدها ساخنة أكثر من اللازم، مشيرة إلى أنها تجسد شخصية سيدة تعاني نفسيا من شذوذ زوجها أي أن لها مبرراتها فقد كانت تبحث عن الأمان في حالة الضياع التي تعيشها. بحسب موقع النشرة.

رانيا جسدت شخصية الدكتورة فريدة التي تقيم علاقات غير شرعية مع صديق (هاني سلامة) هربا من حياتها مع زوجها الذي يجسد شخصيته زكي فطين عبد الوهاب، وذلك بسبب ممارسته للشذوذ مع أصدقائه.

تدور قصة الفيلم حول شاب شاب متعدد العلاقات النسائية (يجسده هاني سلامة)، لكنه حينما يتقابل مع الفتاة التي أحبها منذ 11 عاما وتجسد شخصيتها الفنانة السورية كنده علوش -التي لم تحضر العرض الخاص للفيلم- يرفض استكمال علاقاته من أجلها، لكن ديانتها المسيحية تحول دون ارتباطهما.

ورغم موافقته على عدم إنجاب أبناء إلا إن كندة تخشى من التجربة، خاصة وأن والدها سبق وأشهر إسلامه فعاشت أمها في تشتت، وهو ما جعلها ترفض إعادة التجربة، فتقرر كنده أن تلجأ للكنيسة وتعيش حياة الرهبنة.