جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

كاتب: عادل حمودة رائد صحافة البكيني

الجمعة 06 يناير 2012 | 04:46 مساءً
346
كاتب: عادل حمودة رائد صحافة البكيني

هاجم الكاتب أحمد إبراهيم الصحفي ورئيس تحرير جريدة الفجر عادل حمودة، ووصفه بأنه "رائد صحافة البكيني" وقال إن ثورة 25 يناير، أعطته الفرصة ليتحول من رمز للصحافة الصفراء إلى ثوري ومناضل.

إبراهيم انتقد هجوم حمودة على المجلس العسكري في مصر، وقال إنه ظل يرهب المصريين ويخبرهم بأن الانتخابات البرلمانية ستتحول إلى بحور من الدماء وظل "يلفق" الاتهامات للإسلاميين ويخرجهم في صورة من سيفرض الحجاب بحد السيف دون وجه حق.

الكاتب المصري أكد -في مقاله بصحيفة المصريون- أن الصحيفة التي يرأس تحريرها حمودة والتي أطلق عليها صحيفة "الفُجر" بضم الفاء وليس الفجر نشرت في 21 مايو الماضي مانشيت بعنوان "بلطجية السلفية لن نكون رجالاً إلا إذا أحرقنا كل الكنائس" وتم إرفاق الخبر بصورة شيخ سلفي يحمل خنجراً، مشيراً إلى أن هذا الشخص أردني ليس مصري ولا علاقة له بالسلفيين.