جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

ميسي يُطيح بالجميع ويفوز بالكرة الذهبية

الثلاثاء 10 يناير 2012 | 10:23 صباحاً
221
ميسي يُطيح بالجميع ويفوز بالكرة الذهبية

حصد اللاعب الأرجنتيني ونجم فريق برشلونة، ليونيل ميسي، لقب أفضل لاعب في العالم لعام 2011، في الحفل السنوي الذي ينظمه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، بالتعاون مع مجلة فرانس فوتبول الفرنسية، بمقر الفيفا بمدينة زيورخ السويسرية مساء الاثنين 9 يناير، بعد منافسه مع لاعب فريق ريال مدريد كريستيانو رونالدو، وزميله تشافي هرنانديز.

وحصل مدرب فريق برشلونة الإسباني، جوارديولا، على لقب أفضل مدرب في العالم لعام 2011، متفوقاً على المدير الفني لفريق مانشستر يوناتيد الإنجليزي، السير أليكس فيرجسون، بعدما نجح في قيادة فريقه للفوز بخمسة ألقاب في العام المنصرم.

حصول ميسي على جائزة الأفضل في العالم لعام 2011، جاء بعد أن قاد البارسا خمسة ألقاب من ستة بطولات شارك فيها الـ "بلوغرانا" طوال العام، إذ توج برشلونة بألقاب الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا، وكأسي السوبر الأوروبي والإسباني، بالإضافة إلى كأس العالم للأندية باليابان.

وحصل ميسي على 48 في المائة من الأصوات التي منحها مدربون من مختلف أنحاء العالم، فيما حل البرتغالي رونالدو ثانياً بـ21 في المائة من الأصوات، بينما جاء هرنانديز في المركز الثالث بـ9 في المائة من الأصوات، وأهدى ميسي الجائزة لزميله لاعب وسط الفريق الكتالوني، قائلاً: "هو أيضا يستحقها."

وخسر رونالدو سباق أفضل لاعب في العالم لعام 2011، رغم أنه قاد فريقه ريال مدريد للفوز بلقب كأس ملك إسبانيا، كما فاز اللاعب بلقب هداف الدوري الإسباني في الموسم الماضي، برصيد 40 هدفاً، مقابل 31 هدفاً لغريمه الأرجنتيني.

ويعد ميسي هو أول لاعب يحرز لقب أفضل لاعب للعالم لثلاث مرات عن الفيفا وفرانس فوتبول ، فيما يعد رابع لاعب يحرز الجائزة لثلاث مرات عن المجلة الفرنسية، بعد الهولنديين يوهان كرويف أعوام 1971 و1973 و1974، وماركو فان باستن في 1988 و1989 و1992، والفرنسي ميشيل بلاتيني في 1983 و1984 و1985.

وكان البرازيلي رونالدو والفرنسي زين الدين زيدان قد حصلا على جائزة أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات في استفتاء الفيفا، حيث فاز بها رونالدو في أعوام 1996 و1997 و2002، واقتنصها زيدان في أعوام 1998 و2000 و2003.