جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

«تويتر» يشهد حرب كلامية كويتية بين جراغ وعباس

السبت 14 يناير 2012 | 02:11 مساءً
1115
«تويتر» يشهد حرب كلامية كويتية بين جراغ وعباس

شهدت الأيام القليلة الماضية التي أعقبت مباراة العربي وكاظمة، في الدور ربع النهائي من كأس أمير الكويت، التي أُقيمت مساء الثلاثاء 10 يناير، مشادة كلامية حادة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بين محمد جراغ نجم المنتخب الكويتي ونادي العربي، وعبد الرضا عباس حارس الفريق السابق والمحلل الفني بقناة «سكوب».

بعد خسارة نادي العربي الكويتي من كاظمة بهدفين مقابل لاشيء، وجه جراغ لوماً إلى عباس بعد أن انتقده في إحدى الفضائيات، وقال: «عيب عليك أن تنتقدني وتنتقد رئيس النادي جمال الكاظمي، فأنت تملك رقمي وكان بإمكانك محادثتي شخصياً بدلاً من نشر الغسيل على الملأ».

لاعب العربي أضاف-عبر حسابه الشخصي على «تويتر»-:«عند الفوز لا نرى لك أثراً، فبعد الفوز بكأس ولي العهد لم تبارك لنا، على الرغم من أنك كنت عضواً في مجلس إدارة النادي، وعند الخسارة تظهر وتنتقد الفريق، فمن السهل أن أنتقدك في القنوات الرياضية».

عباس علق على كلام اللاعب قائلاً: «إنني لست ضدك، بل أنصحك لأنك أحد أبنائنا المخلصين، وانتقادي لطريقة لعبك وليس لشخصك، وإذا كنت تعتقد أنك فوق النقد فاجلس   في بيتك».

من جانبه اعتبر جراغ أن النقد الذي يوجهه له حارس العربي السابق ليس بناء، وقال: «أنا لست ضد النقد بصفة عامة، شريطة أن يكون نقداً بناء وليس الانتقاد من أجل السوالف».

وأضاف عبر «تويتر»: «إنني أتحمل النقد وأسمع الصغير قبل الكبير، ولكن إذا كان النقد شخصياً فلابد لي من كلمة ووقفة، كما أن جمهور العربي يعرف جراغ جيداً، فأنا لم أقصر بحق النادي طوال مشواري الكروي معه».

عبد الرضا عباس، رد مُجدداً على جراغ عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: «يا محمد قبل أن تصبح لاعباً بالعربي أنا حققت إنجازات لن تستطيع الوصول لها، ولذلك سمي العربي بـ(الزعيم)، وأنت مستواك بعيد عن اسمك»، وأضاف: «نحن لا نشك في حبك وولائك للعربي، لكن الطريقة التي تلعب بها عقيمة وتسيء لك وللفريق».

الأمر الذي دفع اللاعب صاحب الـ31 عاماً، للرد عليه مرة أخرى وقال: «أنت حققت إنجازات بوجود نخبة من النجوم، لكنني حققت إنجازات في ظروف صعبة، وأنت ضد الرئيس الكاظمي».

المحلل الفني بقناة «سكوب»، اختتم تصريحاته على «تويتر»، بتوجيه نصيحة للاعب، حيث قال: «أرجو أن تلتفت لمستواك ولعبك، والكاظمي أخي قبل أن تولد».