جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

كاملة: لهذا أفكر في عمل عن «الفتاة المسحولة»

الاثنين 16 يناير 2012 | 03:02 مساءً
349
كاملة: لهذا أفكر في عمل عن «الفتاة المسحولة»

قالت المخرجة المصرية كاملة أبو ذكري إن السينما في بلدها تمر بأزمة إنتاجية كبيرة بسبب ظروف ثورة 25 يناير، ولأن الجميع يخشى المخاطرة من تقديم فيلم سينمائي يكون مصيره الفشل، مؤكده أن هناك خطورة على حرية الإبداع في مصر.

وعن احتمالية تقديمها عمل فني عن الثورة، كشفت أبو ذكري عن أنها ستستغل أي فرصة لتقديم فيلم سينمائي عن الفتاة المصرية المسحولة بميدان التحرير، لافتة إلى أنها تريد أن تناقش الاستخفاف الذي تم به مناقشة هذه القضية عندما التفت البعض إلى ما كانت تلبسه   هذه الفتاة دون النظر إلى الضرر الواقع عليها، قائلة:«و كأن الجميع تحولوا إلى قضاه حتى يحكموا عليها بمنتهى السطحية».

المخرجة المصرية أضافت: -خلال وجودها بالاجتماع الأول لجبهة الدفاع عن حرية الإبداع بنقابة الصحفيين-«إن مشاركة المرأة في الثورة كانت مع الرجل كتف بكتف، وإن المرأة أياً كان عملها فإنها في النهاية مواطنة مصرية كان لها حق التظاهر، وقدمت ضحايا وشهيدات أيضاً للثورة، والقضية ليست قياس إيجابية أو سلبية مشاركة المرأة قدر ما هو قياس لمدى الفاعلية التي تحققت من المشاركة، وهذا تحقق بشكل جيد».