جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

روبرت مردوخ يصف «جوجل» بزعيمة القرصنة

الثلاثاء 17 يناير 2012 | 12:10 مساءً
490
روبرت مردوخ يصف «جوجل» بزعيمة القرصنة

شَنّ روبرت مردوخ رئيس نيوز كوربوريشن، هجوماً على عملاق البحث العالمي شركة "جوجل" ووصفها بـ"زعيمة القرصنة"، وذلك على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

مردوخ البالغ من العمر 80 عاما قال في تغريده على "تويتر" إن جوجل "تبث أفلاما بالمجان، وتبيع إعلانات تتعلق بها"، وذلك في إشارة إلى الفهرسة التي تقدمها جوجل للمواقع التي تعرض التحميل غير المشروع للأفلام ولمواد أخرى تخضع لحماية الملكية الفكرية.

كلام الملياردير الأمريكي جاء ردا على ما بدا أنه اعتراض من قبل البيت الأبيض على بعض جوانب "قانون منع القرصنة على الإنترنت" (سوبا) أو (Stop Online Piracy Act "ٍSopa")، والذي أثار جدلا واسعا.

وبحسب –بي بي سي- فإن هذا القانون إذا ما تم تمريره، فستكون هناك سلطة لمالكي المواد على الإنترنت وللحكومة الأمريكية تخولهم بطلب إصدار أوامر قضائية لإغلاق المواقع الإلكترونية المرتبطة الضالع بعمليات القرصنة.

من ناحيتها ردت "جوجل" على هجوم مردوخ، وقالت إنها "تحارب القراصنة والمزوِّرين كل يوم"، وأضافت: "نحن لن ندعم تشريعا يقلل من حرية التعبير، ويزيد من مخاطر الأمن الإلكتروني (أمن الإنترنت)، أو يقوض شبكة الإنترنت العالمية التي تتميَّز بالديناميكية والإبداع"

هجوم مردوخ لم يطول فقط شركة "جوجل" وإنما تعدى أيضا إلى إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي اتهمها في تصريحات أخرى بالرضوخ لـ"دافعي الرواتب في وادي السيليكون"، وذلك في إشارة إلى الشركات الكبرى العاملة في مجال صناعة التكنولوجيا وصناعة البرمجة والكمبيوتر في الولايات المتحدة، ومنها "جوجل".