جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

نورا السباعي تكشف بالصور لـGololy أسرار فقدان وزنها وتؤكد: عانيت لأكون مُزة

الاربعاء 15 اغسطس 2012 | 12:24 صباحاً
القاهرة – دينا المصري
3076
نورا السباعي تكشف بالصور لـGololy أسرار فقدان وزنها وتؤكد: عانيت لأكون مُزة

رغم أن جسمها السمين كان سبب انطلاقها وشهرتها في عالم الفن، إلا أن أنوثتها تمردت على واقعها العملي وأجبرتها على خطوة قد تعرض مشوارها الفني للخطر، فقد فاجأت الممثلة نورا السباعي الشهيرة بـ«شاكيرا المصرية» الجمهور بـ«لوك» جديد ومميز بعد أن نجحت في فقد وزنها الزائد بشكل أثار فضول كل من يراها حول معرفة كيف وصلت لهذه النتيجة، وهو ما كشفت عنه في حديث خاص لـGololy.

بداية قالت السباعي إنها قررت إنقاص وزنها بعد أن شعرت بالحزن على نفسها، وأوضحت ذلك بقولها:«بدأت أحزن على نفسي وأنا أشاهد فتيات في مثل سني يعيشون بحرية أكثر ويمرحون دون أدنى مشكلة»، وأضافت: «قررت أن خفض وزنى حتى أصبح أنثى جذابة كما خلقني الله لأكون جميلة ومصدر بهجة وليس مصدر هزار وسخرية».

أما عن التوقيت الذي اتخذت فيه هذا القرار بالتحديد فقالت: «أخذت قراري بعمل الرجيم بعد مشاركتي في مسلسل «رمضان مبروك» مع الفنان محمد هنيدي وبصراحة بعد أن شعرت أن الكثيرين من زملائي وأصدقائي يعاملوني على أنني «حاجة للضحك» وليس أنثى».

الممثلة المصرية اعترفت أنها شعرت باكتئاب عندما قررت خفض وزنها لعلمها بأن الأمر لن يكون سهلاً، وقالت لـ Gololy: «عندما سألت المتخصصون في الرجيم وأنواعه وكيفية عمله بدأت أشعر باكتئاب، لأن ذلك الأمر سيكون قاس جداً، خاصة وأن من يبدأ بعمل رجيم يكون دائم القلق والاكتئاب حتى تحدث الانتكاسة ويعود إلى الأكل بشكل طبيعي، وهو ما يسبب زيادة الوزن بشكل مفرط أكثر من ذي قبل، وكان أمامي أن اختار ما بين الرجيم وعدم تركه مهما حدث، أو ألا أدخل التجربة من الأساس، حتى اتخذت القرار الصحيح والحمد لله أصبحت أحمل جسد جذاب ولن أقول إنه مثالي وممشوق ولكن أفضل مئات المرات من زي قبل وبدأت أشعر بأنوثتي».

نورا كشفت لـGololy سر فقدان وزنها بهذا الشكل قائلة: «بدأت أمشي على نظام الأكل وجبة واحدة في اليوم ولا تكون إلا بالجرامات المعدودة من الخضروات، وهناك أيام كنت أجلس فيها بدون أكل حتى كدت أبكي لأنني تحولت من عاشقة لأكل كل شيء إلى الجلوس أكثر من 30 ساعة بدون أكل، وتلك هي تعليمات المتخصصين».

وتابعت: «بدأت أذهب للجيم وعمل تمرينات صعبة، واستغرقت أكثر من عام عقب رمضان الماضي حتى بدأت أشعر بتحسن كبير مع بداية شهر فبراير الماضي، حتى وصلت لما أنا عليه الآن، حيث استطعت إنقاص ما يزيد عن 75 كيلو جراماً في أقل من عام، ولم أقم بإجراء أى عمليات جراحية أو تدبيس كما أنني لم استخدم أية عقاقير طبية».

البعض يربط بين إنقاص الوزن والدخول في علاقة حب جديدة، لذلك سأل Gololy نورا السباعي عن وجود قصة حب في حياتها دفعتها لاتخاذ هذا القرار، فأجابت: «مش بالضبط، ولكن القلب يتحرك تجاه شخص معين وعندما تشعر بأنه يحاول أن يغير من نفسه لأجلك فبالتأكيد يجب أن تبادر أنت بالتغيير، وستفاجئ إذا عرفت أنني بعد اللوك الجديد بدأت ألاحظ نظرات الإعجاب في عيون الرجال في الشارع، ومن زملائي في الأعمال، وكذلك الجيران والمعارف الذين كانوا يتخذون من الجلوس معي مادة للفكاهة والضحك، وأصبحوا الآن يجلسون معي لإبداء الإعجاب والمغازلة والحديث في الموضوعات الاجتماعية».

أما عن مخاوفها من أن يؤثر اللوك الجديد لها على عملها الفني، فقالت السباعي: «الأرزاق على الله، صحيح أن جسمي كان سبباً في دخول عالم الفن مع مشاهير الكوميديا مثل «سمير غانم» و«كريم عبد العزيز»، ولكني على قناعة بأن الحياة مراحل ومثلما كنت كوميديانة ساخرة وأنا سمينة قد أكون كوميديانة مزة بعد الرجيم، فمثلاً فهل ياسمين عبد العزيز تخينة، وكذلك زينات صدقي وغيرهم من نجمات الكوميديا، وما المانع أيضاً أن أنحرف عن الكوميديا لأقدم أي نوع آخر من الأدوار الاجتماعية أو الرومانسية».

نورا السباعي أكدت أنها تشعر الآن بسعادة غامرة بعد النتيجة التي وصلتها لشعورها بأنه أصبحت أنثى، مشيرة إلى أنها عانت كثيراً حتى حققت هذه النتيجة، ولفتت إلى أن اللوك الجديد كان «وش السعد» عليها، حيث شاركت في مسلسل «عائلة في مهمة رسمية» وجسدت فيه دور «نجية»، وهى شخصية صعيدية تسافر للقاهرة مع زوجها وتبدأ رحلة البحث عن المتاعب، وهو الدور الذي اعتبرته بطولة مطلقة لها.

كما شاركت في مسرحية «بدله سموكن» مع وائل نور، بالإضافة إلى مشاركتها في تقديم أغنية بطريقة فيديو كليب وهى «نص عليا ونص عليك» من كلمات محمد غنيم وألحان أشرف البرنس، وتشارك حالياً في فرقة غنائية جديدة يكتب لها الشاعر «إسلام خليل» أغنية «والنبي لأوريك»، كما ذهبت للسعودية للتحضير لبرنامج جديد يعرض علىmbc.

السباعي كشفت في حوارها مع Gololy عن أن هناك بعض الفنانين الذين أبدوا إعجابهم بها بعد اللوك الجديد منهم وائل نور، وسمير غانم الذي حزن في البداية خوفاً من أن يتأثر عملها الفني بعد خسارتها لوزنها، و قال لها: «اللوك الجديد هيغير من وضعك الفني وربما يقلل منه»، ثم أبدى إعجابه بتناسق جسمها وملابسها الجديدة والاستايل الجديد الخاص بها.

علاقة نورا السباعي بالمطبخ تغيرت كثيراً بعد الريجيم القاسي الذي خضعت له، وعنه قالت: « أصبحت لا أحب الوقوف فيه كثيراً لأن «اللي أتلسع من الشوربة»، بصراحة الوقوف لتحضير الطعام بالنسبة لي أصعب من العمل لأنني أكون بجوار كل الأكلات الشهية، وفى نفس الوقت محرومة منها ولذلك أتهرب كثيرا من الوقوف فيه».

نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي
نورا السباعي