جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

روبرت فيسك يهاجم العالم ويحذر من الغضب العربي: سيرتفع الثمن

الاحد 27 يوليو 2014 | 04:59 صباحاً
القاهرة - Gololy
526
روبرت فيسك يهاجم العالم ويحذر من الغضب العربي: سيرتفع الثمن

شن الكاتب البريطاني روبرت فيسك هجوما لاذعا على إسرائيل والمجتمع الدولي على خلفية اعتداءاتها على قطاع غزة الفلسطيني.

فيسك قال في مقاله الأسبوعي بصحيفة «الاندبندنت» إن الحصانة التي تتمتع بها إسرائيل هي أول كلمة ستقفز إلى ذهنك عند مقارنة عدد القتلى على الجانبين؛ فعدد الفلسطينيين الذين قضوا في العملية الإسرائيلية ومعظمهم من المدنيين 800 على الأقل عدا الجرحى مقابل 33 إسرائيليا.

الكاتب البريطاني أضاف: كما أن القتلى من سكان غزة ومعظمهم من المدنيين هم حتى الآن أكثر من ضعف من قتلوا في سقوط الطائرة الماليزية على الحدود الروسية الأوكرانية على سبيل المثال.

«إنه من الغريب أن نرى الفرق في رد الفعل الدولي حيال قتلى الطائرة والقتلى في غزة، ففي الوقت الذي انتقد العالم العبث بمتعلقات ضحايا الطائرة وتأخير دفنهم وانتحب على الأطفال الذين كانوا على متنها لم يعبأ كثيرا بالقتلى والجرحى من الأطفال والرضع الفلسطينيين» تابع فيسك وأضاف: أولئك الذين يدفنون قتلاهم تحت القصف، لم تبحث المنظمات الدولية حتى توفير ممرات آمنة لنقل المصابين.

روبرت فيسك تابع مقاله اللاذع قائلاً: إذا عُكس الموقف ومات 800 إسرائيلي لكان الغرب سيسمي ما حدث مذبحة وليس دفاعًا عن النفس ولكانت المطالبات بتسليم تلك الأسلحة الغاشمة التي تحصد أرواح أبرياء الإسرائيليين تعالت بل ولكانت الولايات المتحدة تدخلت لدعم إسرائيل عسكريًا، بيد أن الحقيقة التي لا يعترف بها أحد هي أن العالم لا يهتم بموت الفلسطينيين.

وطالب فيسك العالم بوقف الترويج لعبارات مثل أن الجيش الإسرائيلي يمتلك امكانيات قياسية تجعله في مصاف أقوى جيوش العالم، وتمكنه من إصابة أهدافه بدقة، لأن مثل هذه المزاعم تثبت كذبها مذبحة وراء الأخرى".

وحذر الكاتب البريطاني من أنه كلما ازداد الغضب في المنطقة العربية سيرتفع الثمن الذي يدفعه الغرب، مؤكدًا أنه إذا كان هناك ملايين يرغبون في إنهاء تلك الحرب، هناك ملايين أيضًا يتمنون إنهاء الحصانة التي تتمتع بها إسرائيل.