جولولي | مريم حسين تحتفل بخروجها من السجن بجلسة تصوير جديدة.. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

خضعت الفنانة العراقية مريم حسين لجلسة تصوير حديثة، احتفالا بالإفراج عنها، بعد أقل من أسبوعين على حبسها، في قضية اتهامها بهتك العرض بالرضى والتي أقامها ضدها الإعلامي صالح الجسمي.

الفنانة العراقية تألقت في الجلسة بفستان أصفر طويل بتصميم مغربي مع تطريزات باللون النبيتي، مع حزام واسع عند الخصر، وأكملت إطلالتها باكسسوار على شعرها يشبه السلسلة وتزينت بمكياج هادئ.

مريم شاركت جمهورها بمجموعة صور من الجلسة، على حسابها الخاص على موقع “انستجرام”، وعلقت عليها بقولها: “عندما تعطيك الحياة الليمون، اصنع عصير الليمون”.

وكانت محكمة جنح دبي  قد أصدرت حكما بإبعاد الفنانة العراقية مريم حسين عن دولة الإمارات العربية المتحدة، وتخفيف عقوبة سجنها من 3 أشهر إلى شهر واحد، وذلك  في القضية التي أقامها ضدها الإعلامي صالح الجسمي بتهمة “هتك العرض بالرضا” مع المغني الأميركي تايغا الذي ظهر معها بمقطع فيديو قبل ثلاث سنوات في حفل عيد ميلادها.

وبالفعل تم القبض على الفنانة مريم حسين، وقضت في الحبس 11 يوما فقط، حيث تم الإفراج عنها قبل أن تكمل مدة عقوبتها.

وفي أول تعليق بعد الإفراج عنها، وجهت مريم حسين الشكر لقادة وقضاة دولة الإمارات، في بيان قالت فيه: “ليت كلماتي وشكري وعرفاني تكفي لكي أقدمها لقادة وشيوخ دولة الإمارات.، فالله إنكم كالشجرة الطيبة أصلها ثابت وفروعها في السماء، فقد غمرتم بظلكم كل من احتمى بحماكم، فأغثتم كل ملهوف التجأ إليكم، وسعيتم ومازلتم لقضاء حوائج الناس في كل زمان ومكان، رافعين بذلك مقام إماراتنا في كل محفل، فجعلتموها تستحق بكل جدارة لقب الدولة الفاضلة”.

وأضافت: “كما وأتقدم بخالص تقديري إلى قضاء الدولة العادل النزيه، الذي لم ولن يتوانى يوما عن إعادة الحقوق لأهلها، فسطر بذلك أسمى أساس وضعه رب الناس إلا هو “العدل أساس الملك”، بارك الله فيكم وأعانكم على هذه المهمة الجليلة، فأنتم أهلا لها بإذن الله”.

وتابعت: “ولا يسعني أيضا إلا أن اشكر أسرة مكتب محمد النجار للمحاماة وللاستشارات القانونية على ما قدموا لي من دعم ومساندة بكل الطرق القانونية اللازمة والسبل المتاحة للوقوف إلى جانبي دائما وأبداً”.

واختتمت كلامها بقولها: “واختتم شكري للجميع بهذه الأبيات، معبرة عن مكنون مشاعري الصادقة لإماراتي الحبيبة وقادتها العظماء “أدام عز إماراتنا عريقة عتية بين الأمم. وحفظ قادتنا مصدر فخرنا. أهل الشهامة أهل الكرم”.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 8

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: