جولولي | بعد 12 عاما من الانفصال.. نوال الزغبي تعلن طلاقها رسميا
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

فاجأت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي جمهورها بإعلان طلاقها رسميا من زوجها إيلي ديب ووالد أبنائها، وذلك بعد 12 عاما من الانفصال بينهما.

الفنانة اللبنانية أكدت، خلال استضافتها في برنامج “منا وجر” عبر قناة ‘MTV’، أن الطلاق وقع رسميا منذ ثلاثة أشهر، ولكنها لم تعلن وقتها احتراما لمشاعر أبنائها.

نوال قالت: ” أنا فعليًا سينجل ماما من 12 سنة ورسميًا من 3 شهور.. وأنا ما خبيت الخبر لكن ما حسيت إني لازم أقولوا.. كتير بحترم ولادي وإحساسهم لأنه في النهاية والدهم”.

يُذكر أن نوال الزغبي تزوجت من إيلي ديب عام 1990، وانفصلت عنه عام 2008، وقد أثمر زواجهما عن 3 أبناء «تيا، والتوأم جورجي وجوي».

وكان إيلي ديب، طليق نوال الزغبي، قد هاجمها منذ شهرين، وطالبها بالسماح له برؤية أبناءه التوأم «جورجي وجوي».

إيلي أكد أنه محروم من رؤية التوأم منذ 3 سنوات، ووجه تهنئة للفنانة بمناسبة عيد الميلاد، وطالبها بالعودة إلى ضميرها بعدم ابعاد أبنائه عنه، حيث كتب عبر حسابه الرسمي على فيس بوك: «الآن وبعد أن أصبحا في سن الرشد سوف أبين للرأي العام ما حدث. منذ ثلاث سنوات وفي ذكرى ميلاد ابنتي تيا الـ18 وحيث كنا أنا وطليقتي بفترة هدنة فاجأتني باتصال هاتفي معلنةً حرباً جديدة وهددتني حرفياً: ما بيكون اسمي نوال الزغبي إذا ما بكرّه الأولاد فيك».

وأضاف: «وهذا الاتصال مسجل على هاتفي السامسونغ ولا مجال للنكران. لذلك أتوجه لطليقتي وأقول يكفي تشويهاً للحقائق وانتِ تعلمين جيداً أنني وطوال حياتي إنسان عملي ومنظم وأحتفظ بكل الوثائق الخاصة بأعمالي العامة والخاصة. وعليه لا أكن لك يا نوال أية ضغينة ولو كنت كذلك لما سعيت جاهداً ولثلاثة مرات لإيجاد طريقة للصلح بينك وبين ابنتنا تيا لأنني على قناعة أن على الأولاد أن يكونوا على وفاق سواء مع والدتهم أو والدهم وعدم إقحامهم بخلافاتهما وهذا ما حصل والحمدلله وقد باركت هذا الصلح من كل قلبي وتيا شاهدة على ذلك».

متابعاً: «لذلك وبعد أن أتم أولادي الثامنة عشرة من عمرهم وبعد مرور 3 سنوات وهي فترة طويلة لعدم رؤيتي لهم وخصوصاًأننا في فترة عيد ميلاد السيد المسيح أتوجه إليكِ وبكل محبة متمنياً لك أعياداً مجيدة أيضاً ومتمنياً لك النجاح عملياً واجتماعياً وكل ما أتمناه بالمقابل هو أن تصارحي أولادي بالحقيقة عني وبأنك تصرفتِ معهم في حينها عن غير وعي وإدراك لأعود وأجتمع بهم. صدقيني يا نوال إن الله لا يحب الظلم وإبعاد أولادي عني كل هذه الفترة هو الظلم بعينه. لذلك أقول لك عودي إلى ضميرك وتصرفي. وكل عام وانتِ وأولادي بخير».



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 5 + 3

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: