جولولي | ريكاردو كاكا يغني مع مطربة إيطالية.. ويساند مالديني.. فيديو
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أرسل النجم البرازيلي ريكاردو كاكا، لاعب فريق ميلان الإيطالي، دعمه لإيطاليا ولأسرة أسطورة “الروسونيري” باولو مالديني، المصاب بفيروس كورونا، وتحدث كيف تتعامل بلاده مع “جائحة” فيروس كورونا.

كاكا كان قد نشر بثا مباشرا على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” مع المغنية الإيطالية الحائزة على جائزة “غرامي” لورا بوسيني وتحدث عن المعركة ضد فيروس كورونا التي تواجهها البرازيل حاليا.

النجم البرازيلي كتب قائلا: أخرج فقط عند اللزوم، جميعنا في المنزل ضمن الحجر الصحي لمدة 8 أيام هنا في ساو باولو، إنه أمر إلزامي للجميع.

نادي ميلان كان قد أعلن عن إصابة مديره التقني وأسطورته باولو مالديني وابنه دانييل بفيروس كوفيد-19، وأرسل كاكا رسالة دعم إلى زميله السابق، بقوله: “فورزا ميلان دائما وفورزا باولو، لقد تحدثت معه، إنه بخير وهو أفضل، وكذلك ابنه إنه قائد عظيم، نحن دائما معك”.

اللاعب المعتزل البالغ 37 عاما أضاف: هذه أوقات مؤلمة وصعبة حقا، ولكن لدينا أمل وثقة في أن تمر هذه الأوقات السيئة، ستظل إيطاليا دائما بلدا جميلا، نحن دائما معك، عناق كبير أخيرا، انضم الزوجان معا لغناء نشيد ميلانو.

كاكا نشر على حسابه في “إنستجرام” تحدي “تنطيط المناديل”، الخاص به لينضم إلى كوكبة مشاهير كرة القدم الذين أدوا التحدي بدورهم.

كاكا يعد آخر لاعب برازيلي ينال جائزة الكرة الذهبية (أفضل لاعب في العالم)، وذلك عام 2007، قبل أن يسيطر كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي على الجائزة منذ عام 2008.

النجم البرازيلي برز مع فريق ميلان في الفترة ما بين عامي 2003 و2009 قبل أن ينتقل لفريق ريال مدريد الإسباني ثم عاد لميلان مجددا وبعدها انتقل للعب في الدوري الأمريكي، حيث اختتم مسيرته الكروية الحافلة كلاعب عن عمر 35 عاما.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 1

أخبار الرئيسية: