جولولي | كيم كاردشيان تحول مصنعها لمعمل لأبحاث علاج لفيروس كورونا
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

ترجمة - Gololy

أعلنت نجمة تليفزيون الواقع والعارضة الأمريكية كيم كاردشيان، عن تخصيصها لجهود الكيميائيين بمصنعها لصالح أبحاث اكتشاف علاج لفيروس كورونا المتفشي بعد تضاعف عدد المصابين به في الولايات المتحدة حتى الآن.

وفي حوار صحفي للنجمة العالمية، قالت إن عملية تصنيع مستحضرات التجميل الخاصة بماركتها توقفت، وقررت تخصيص ما لديها من إمكانيات لصالح المجهودات الطبية.

وجاء ذلك بعد أن سبق وأعلنت كيم كاردشيان عن تبرعها بملبغ مليوني دولار لصالح المجهودات الطبية في محاربة فيروس كورونا المستجد.

وكانت الولايات المتحدة، قد شهدت خلال الاسبوع الجاري تضاعف عدد الحالات المصابة بالفيروس، وتخطي عدد الحالات الإجمالي بها لـ 140 ألف حالة.

وأثارت الشقيقتان نجمتا تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كاردشيان البالغة من العمر 39 عاما، وشقيقتها الكبرى كورتني كاردشيان، جدلا واسعا بسبب مشادة بينهما وصلت لحد التشابك بالأيدي والأرجل والألفاظ أيضا، وهو ما لفت انتباه متابعيهما.

وكان متابعوا برنامج “Keeping Up With the Kardashians” عبر التلفزيوني الأمريكي الشهير، قد اعتادوا على مشاهدة مشادات كلامية فقط بين كيم كاردشيان وشقيقتها كورتني، إلا أن المشادة هذه المرة أوقعت الصدمة على محبيهما.

وبحسب ما عرضته قناة “CNN” فإن ما حصل بينهما محل جدل وصدمة كبرى بوصول المشادة إلى تسديد اللكمات والضرب بالأيدي والأرجل، وحسب المشهد المعروض فقد بدأ المشهد عندما دار حديث بين كيم وكورتني بوجود عارضة الأزياء كيندال جينر وشقيقتهما كلوي كاردشيان، حيث قالت كورتني إنها لم تعد تحتمل تكرار السفر إلى باريس للمشاركة في العروض.

ولكن خالفتها الرأي شقيقتها كيم والتي قالت إنها لا تسمح لنفسها مهما اشتد ضغط العمل عليها “بالتأفف” موضحة أن هذا موقفها حتى ولو كانت على فراش الموت، موضحة أن هذا طبع عائلي لدى الأسرة.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 9

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: