جولولي | نوال الزغبي: لجأت للفاتيكان للحصول على الطلاق.. ومن يتزوج مرة لا يفكر أن يكررها
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

قالت المطربة المصرية نوال الزعبي، إن المرأة كائن حساس وحنون وعاطفي، وحال تعرضها للعنف تتصدى بقوة إن كانت شخصيتها قوية، معربة عن أنها ضد العنف الأسرى على الإطلاق.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “التاسعة”، مع الإعلامي وائل الإبراشي، والمذاع عبر الفضائية الأولى المصري: “المرأة القوية ترفض القمع والعنف والذل وأنا فضلت في الخلاف الأسرى لمدة 12 عامُ حتى تمكنت من الانفصال.. أنا الآن امرأة مطلقة رسميًا”.

وتابعت، أنها في بداية الأمر أثرت المشاكل الأسرية عليها ولكنها تمكنت من التغلب عليها والاستمرار في حياتها الفنية والاستمرار، مشيرة إلى أنها لجأت للفاتيكان من أجل الحصول على الطلاق من زوجها.

ورداً على سؤال مقدم البرنامج بشأن تفكيرها في الزواج مرة أخرى، قال: “اللي يجوز أول مرة لا يفكر بها مرة أخرى.. معي الآن أبنان في سن الـ18 عاما لو أنا بحكي مع رجل في الشغل يغيرون علي”.

كما تحدثت خلال المداخلة عن التزامها بالحجر المنزلي، إنها ملتزمة بالحجر المنزلي منذ شهران بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد “كوفيد19”، ولأجل الحافظ على صحتها وصحة من تحب ولم تخرج إلا مرة واحدة للاستديو فقط، لأن الجلوس في المنزل أفضل من المستشفى أو أن نفقد من نحب.

وأضافت أن الالتزام يحافظ على الشخص وعائلته والمجتمع كافة، كون هذا الفيروس القاتل ينتشر بشكل مخيف وكبير، ويفتك بالبشر بطريقة مخيفة.

وأشارت إلى أن الغاضبين من الحجر المنزلي ويعتبرونه سجناً عليهم أن يعلموا أن الجلوس في المنزل أفضل من الموت أو دخول المستشفى، وتابعت: “أيهما أفضل  السجن المنزلي ولا في المستشفى، أو أن تفقد عزيز لك”.

وأكدت أنها تشغل وقتها خلال تواجدها بالمنزل عبر تواصلها مع أسرتها والقيام ببعض الأنشطة المنزلية مثل الطهي وغيره، وتابعت: “ما يردد أنه يا أما هيموت بالكورونا أو من الجوع، مخطئ، ويجب أن يتعامل مع الأزمة .. إن لم نتصدى للفيروس سيقضى علينا”.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 4

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: