جولولي | الإعلامية السعودية مها منصور تبلغ الشرطة عن صديقاتها بهذه الجريمة
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

اعترفت الإعلامية السعودية مها منصور أنها قامت بإبلاغ الشرطة عن صديقاتها، بعد أن قررن الالتقاء، وخالفن بذلك قرارات حظر التجول المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا.

مها كتبت، على حسابها الخاص على موقع “تويتر”: “بكل حب.. أعترف بأني قد بلغت عن مجموعة من الصديقات مجتمعين في مكان واحد بحجة الملل.. لما فيه من الإخلال بالنظام والإجراءات الاحترازية لمحاربة #كورونا وهذا واجبنا جميعاً للمحافظة على وطننا الغالي و سلامتنا وسلامة احبائنا.انت كذلك من واجبك التبليغ لو كان اخوك. لست آسفة.. #الداخلية”.

الإعلامية السعودية تعرضت للكثير من الانتقادات من متابعيها، واتهموها بالنذالة، وهو ما دفعها للرد بقولها: “كل شخص يعارض التبليغ عن التجمعات فهو يعارض أوامر الدولة ويجب محاسبته لجهله المدقع والتسبب في انتشار وباء”.

وروت ما حدث، بقولها إنها كانت مدعوة لهذه السهرة ورفضت وأخبرتهن أنها ستبلغ الشرطة، لكنهن اعتقدن أنها تمزح، لكنها أبلغت الشرطة بالفعل واتصلت بهن وقالت إنها فعلت هذا لأنها تحبهن.

أما عن وصف موقفها بـ”النذالة”، قالت إن النذالة الحقيقية هي السكوت وأن تكون سببا في إصابتهن أو إصابة أسرهن، مؤكدة أنه تم توقيع عليهن مخالفة فقط، وأنهن لم يتعرضن لأذى، قائلة: “كل شيء أمام الصحة يهون”.

وكانت الإعلامية السعودية مها منصور قد كشفت مؤخرا عن نقلها إلى المستشفى تحت رعاية طاقم طبي للاطمئنان على صحتها، بعد شعورها بأعراض الأنفلونزا، وذلك بعد عودتها إلى المملكة العربية السعودية.

مها نشرت مقطع فيديو، على حسابها الخاص على موقع “تويتر”، ظهرت فيه وهي تتصل بوزارة الصحة السعودية وترسل إليها رسالة صوتية، قائلة إنها كانت تشعر بالتعب في مصر لكنها تحاملت على نفسها حتى جاءت إلى المملكة.

وأضافت: “اليوم أشعر بصعوبة في التنفس وألم في الحلق، وارتفاع درجة الحرارة وجميع أعراض الإنفلونزا، أيش أسوي، أيش الخطوات”.

الإعلامية السعودية نشرت صورة لها خلال نقلها للمستشفي، موجهة الشكر لوزارة الصحة السعودية لسرعة استجابتها لندائها، حيث كتبت: “اشكر وزارة الصحة على استجابتهم السريعة والاهتمام.. الآن في طريقي إلى المستشفى تحت رعاية الطاقم الطبي  للاطمئنان. دعواتكم”.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 7

أخبار الرئيسية: