جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

ماركوس راشفورد يجبر الحكومة على توفير وجبات للأطفال

الخميس 18 يونية 2020 | 03:28 مساءً
القاهرة - Gololy
775
ماركوس راشفورد يجبر الحكومة على توفير وجبات للأطفال

أسفر الضغط الذي مارسه لاعب مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد، عن نتيجة إيجابية مع تراجع الحكومة البريطانية، عن نيتها تغيير استراتيجيتها حيال تقديم وجبات مدرسية مجانية للأطفال الأكثر فقرا، في ظل المخاوف من تأثير أزمة فيروس كورونا المستجد على مدخول الأسر الفقيرة.

راشفورد الذي نشأ في ظروف صعبة، كان قد ناشد الحكومة بأن تواصل خلال فترة العطلة الصيفية، تقديم هذه الوجبات التي يستفيد منها نحو 1.3 مليون طفل في عموم إنجلترا.

الحكومة البريطانية كانت قد أعلنت عن خطتها الأساسية، بعدما أثارت القضية جدلا واسعا في البلاد، دخل على خطه سياسيون في حزب المحافظين الذي يتزعمه رئيس الحكومة، مطالبين إياه بالإبقاء على تقديم الوجبات.

متحدث باسم بوريس جونسون رئيس الحكومة قال: بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، يتفهم رئيس الوزراء بشكل كامل بأن الأطفال والأهل يواجهون وضعا غير مسبوق على الاطلاق خلال فصل الصيف، لذلك، سنوفر صندوقا غذائيا للصيف، هذا سيوفر قسائم غذائية تغطي فترة العطلة الصيفية الممتدة 6 أسابيع.

راشفورد (22 عاما) سارع للرد على ذلك عبر حسابه على "تويتر"، إذ كتب "لا أعرف ماذا أقول.. فقط انظروا لما يمكننا القيام به متى تعاونّا".

المهاجم الدولي الإنجليزي كان قد وجه رسالة مؤثرة الى المسئولين البريطانيين دعاهم فيها إلى "حماية جميع الأطفال المستضعفين في جميع أنحاء إنجلترا".

اللاعب نشر أيضا مقالا في صحيفة "ذا تايمز"، أكد فيه "قبل 10 أعوام، كنت واحدا من هؤلاء (الأطفال الذين يستفيدون من المساعدة الغذائية).. أعرف ما يعنيه الجوع".

وتلقى الأطفال المؤهلون للحصول على وجبات مدرسية مجانية الطعام أثناء الإغلاق التام الذي فرضه تفشي وباء فيروس كورونا خلال الفترة الماضية، وكانت هذه الوجبات في أغلب الأوقات تأتي في شكل قسائم شراء من المتاجر الغذائية والاستهلاكية.

راشفورد الذي ساعد في جمع حوالى 20 مليون جنيه إسترليني (25 مليون دولار) لمؤسسة "فير شير" الخيرية التي تحارب الجوع وهدر الطعام، كان قد استفاد خلال طفولته من هذه الوجبات المجانية.

ماركوس راشفورد
ماركوس راشفورد
ماركوس راشفورد
ماركوس راشفورد
ماركوس راشفورد