جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

عمرو أديب ينهار على الهواء حزناً على رحيل رجاء الجداوي.. فيديو

الاثنين 06 يوليو 2020 | 03:33 صباحاً
القاهرة - Gololy
3386
عمرو اديب ورجاء الجداوي

لم يستطع الإعلامي المصري عمرو أديب السيطرة على دموعه منذ بداية ظهوره على الشاشة على الهواء مباشرة في برنامجه «الحكاية»، حتى أنه لم يستطع القاء التحية على المشاهدين لفترة، حتى تمكن من تمالك أعصابه.

أديب اعرب عن شدة حزنه على رحيل النجمة المصرية رجاء الجداوي التي رحلت عن عالمنا أمس 5 يوليو، بعد صراع استمر لـ43 يوماً مع فيروس كورونا في مستشفى العزل الصحي بالإسماعيلية.

عمرو أكد أنه نجح في السيطرة على أعصابه منذ سماعه خبر الوفاة، إلا أنه بمجرد دخوله للأستوديو، فقد أعصابه بعد ان استعاد ذكرياته مع النجمة التي زاملته في برنامجه اليومي منذ 15 عاماً عبر عدة قنوات فضائية، حيث كانت تقدم الراحلة فقرة أسبوعية، يناقش فيها الثنائي بعض المشاكل والأمور الاجتماعية.

المفاجئ أن عمرو أديب أكد أنه كان ينتظر خبر الوفاة منذ أن علم بإصابة الجداوي بفيروس كورونا، وقال: «كنت أعلم أنها لن تنجو، وعلى مدى 40 يوماً، انتظر خبر وفاتها»، في الوقت الذي أشاد فيه بالجهود الطبية التي بّذلت لانقاذ حياة الراحلة.

الإعلامي المصري أثنى على الانسانية الشديدة التي كانت تتمتع بها رجاء، ووصفها بصاحبة الواجب، مشيراً إلى أنها لآخر يوم قبل نقلها لمستشفى العزل، كانت في واجب عزاء، حيث كانت الفنانة المصرية بمنزل النجمة صفاء أبوالسعود لتقديم واجب العزاء في زوجها، رجل الأعمال السعودي صالح كامل.

وفي وصف مؤثر عن كمّ الحنان الذي كانت تتمتع به الراحلة، قال أديب: «بالنسبة ليا رجاء عاملة زي شريط السينما طالعة من شاشة كبيرة كانت طيبة وينبوع حنان وعندها طاقة غير طبيعية ومحبة، وكل الناس تعرف رجاء الجداوي متعرفنيش أنا ولكن تعرف رجاء»، مشيراً إلى دورها في دعمه إعلامياً مضيفاً: «فضل رجاء عليا فضل كبير لأنها كبرتني، 20سنة عملتني وكانت تسألني على طول هتاخدني معاك يا عمورة وأنا أقول لها ده إنتي اللى تاخديني معاكي، الحلقة دي معلومة لرجاء وكان ليها فضل على ناس كتير جداً في الوسط الفني، جايز مش نجمة الصف الأول ولكنها طلعت ناس كتير».