جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

بعد بكائها الشديد بسبب انفجار بيروت.. أروى ترد على المشككين في حبها لبلدها

الجمعة 07 اغسطس 2020 | 03:42 مساءً
القاهرة - Gololy
1711
أروى

دخلت الفنانة اليمنية أروى في نوبة بكاء شديدة، في مقطع فيديو ظهرت فيه وهي تقود سيارتها وسط الدمار الذي خلفه انفجار مرفأ بيروت.

الفنانة اليمنية أعربت عن حزنها الشديد بسبب ما حدث للمواطنين جراء هذا الانفجار، وهو ما عرضها للكثير من الانتقادات، حيث اتهمها المنتقدون بأنها لم تتعاطف يوماً مع بلدها اليمن كما تفعل مع لبنان.

أروى ردت على المشككين في وطنيتها، من خلال مقطع فيديو نشرته على تطبيق "سناب شات"، حيث قالت: "هناك أقلية يدعون أنني ما حزنت على بلدي اليمن مثل ما حزنت على بيروت“.

وأضافت أن اليمن بلدها بحكم الجنسية، وبحكم أنها إنسانة أصيلة لا تنكر ذلك أبدا، لكنها لم تعيش في اليمن إلا أسبوعا، ولكن ذلك لا يمنع أن في داخلها حبا لهذا البلد.

وتابعت: ”حابة أقول للي بيقولولي أنت ما حزنتي على بلدك مثل ما حزنتي على بيروت، أنا في بيروت وأهل زوجي فيها وبنتي اتولدت فيها وكل حياتي على أرضها وأكلت وشربت فيها، وفرحت وحزنت مع أهلها ومريت بنفس المعاناة اللي هما مروا فيها، ولست من الناس اللي مع أول أزمة هحمل نفسي وأمشي“.

يذكر أن انفجار ضخم وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء 4 أغسطس، ونشر نشطاء موقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تعرض لحظة الانفجار الضخم، مع تصاعد سحابة دائرية بيضاء ودخان في المكان، واهتزاز الأراضي في المناطق المحيطة به.