جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

هل تغيرت الطريقة التي تعيش بها ميجان ماركل حياتها بعد الانسحاب من الملكية؟

الجمعة 16 أكتوبر 2020 | 03:49 مساءً
فتحي خلاف
487
ميجان

تعد ميجان ماركل، دوقة ساسكس، واحدة من أقوى النساء حول العالم. لطالما كانت في دائرة الضوء، حيث كانت الممثلة الأمريكية السابقة مصرة دائمًا على الدفاع عن ما تؤمن به وعدم ترك أي شيء في طريقها.

لسنوات، أحبها الملايين من المعجبين، والجميع على دراية بمتابعة تفاصيل حياتها حتى خلال الفترة كعضو في العائلة المالكة البريطانية، عُرفت الدوقة بانحرافها عن القواعد والبروتوكول من أجل القيام بالأشياء بطريقتها الخاصة.

ليس هناك شك في أن ميجان تتبع طريقة خاصة للغاية لفعل الأشياء، وهذا ليس شيءًا من المحتمل جدًا أن يتغير، حتى الآن بعد أن بدأت هي والأمير هاري في رحلة جديدة مستقلة عن العائلة المالكة.

العمل الخيري بالتأكيد شيء ليس جديدًا على ميجان. حتى قبل أن تتزوج من هاري، كانت إحدى أولوياتها الرئيسية هي رد الجميل لمن هم في أمس الحاجة إليها، وكان جزءًا من حياتها لسنوات.

إذن، ما نوع العمل الخيري الذي قامت به الدوقة قبل الزواج؟ حسنًا، وفقًا لمصدر، لطالما كانت ميغان نسوية وإنسانية، بعد أن عملت مع One Young World، وهي منظمة غير ربحية لتمكين الشباب.

بالتأكيد لا ينتهي الأمر عند هذا الحد، حيث كانت نشطة أيضًا في منظمة الأمم المتحدة للمشاركة السياسية النسائية والقيادة، وشاركت في أنشطة مثل زيارة مدرسة ابتدائية في إفريقيا، حيث علمت الأطفال كيفية استخدام الالوان المائية.

كما لم تتردد في التحدث عن حركة Black Lives Matter، وقد أمضت وقتًا طويلًا في الحديث عن السياسة، على وجه الخصوص، مؤكدة على أهمية التصويت في الانتخابات القادمة. منذ الانتقال إلى لوس أنجلوس، حرص كل من دوق ودوقة ساسكس على رد الجميل للمجتمع، والعمل مع مؤسسة خيرية تسمى Project Angel Foods، حيث قاموا بتوصيل وجبات الطعام إلى المحتاجين.

من بين أحدث الأشياء التي فعلتها ميجان والتي جذبت انتباه الكثير من الناسن انها اتخذت موقفًا ضد دونالد ترامب بتأييدها المرشح الرئاسي جو بايدن، بل وذهبت إلى حد القول إن الانتخابات المقبلة هي "أهم انتخابات في حياتنا".