جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

لهذه الأسباب.. شعرت ميجان ماركل بالاشمئزاز من حياتها مع العائلة المالكة

الجمعة 23 أكتوبر 2020 | 03:49 مساءً
فتحي خلاف
1748
ميجان

احتقرت ميجان ماركل تمامًا العيش في وسط عائلة كانت تقاليدها تفوح منها رائحة التمييز على أساس الجنس. ويبدو أن تلك التقاليد التي تحض على التمييز، تقف وراء انسحاب دوقة ساسكس من العائلة المالكة، حيث جعلتها تقاليدهم الجنسية منذ قرون تشعر بالاختناق! بحسب تقرير جديد.

كما ذكر أحد المصادر، فإن ميجان "كرهت تواجدها وعلاقاتها كعضو في العائلة المالكة، وهي وتريد أن يكبر ابنها آرتشي وهو يشعر بالراحة في التعبير عن نفسه".

وأضاف المصدر أن الدوقة وزوجها الأمير هاري "يربيان طفلهما البالغ من العمر 18 شهرًا بطريقة غير ملكية وعلى خطاهما".

"يعتقد هاري اعتقادًا راسخًا أنه يجب إتاحة الحرية لارتشين وهي التي لم يكن يتمتع بها هو من قبل". وشدد المصدر أن "أمير ساسكس الصغير لن يتبع أي تقاليد أو بروتوكول".

ويؤكد المصدر المقرب من الأميرة البريطانية والممثلة السابقة على هذا السياق، فيقول "لن يتبع آرشي البروتوكول الملكي، خاصة التقاليد الجنسية. سيتم تعليمه أهمية حرية التعبير ورد الجميل للمجتمع، والأهم من ذلك عدم ترك أي شيء يعيق تحقيق أحلامه وسعادته ".

فيما كشف مصدر منفصل، كيف كرهت ميجان اتباع قواعد اللباس الملكي، ولهذا كانت ترتدي ملابس غير رسمية في كثير من الأحيان. كما لم يكن يعجبها "الاضطرار دائمًا إلى ارتداء ملابس طويلة فوق الركبة كقواعد ولوائح ملكية قديمة".

ميجان
ميجان