جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

ليلة بكت فيها كيت ميدلتون بسبب خطوة الأمير ويليام "الشريرة".. ما القصة؟

الثلاثاء 08 ديسمبر 2020 | 09:43 مساءً
فتحي خلاف
1125
م

على عكس الشائع، وتأكيد لما يقال عن الاسي التي تمتليء بها القصور الملكية، تشير تقارير متداولة أن الأميرة الملكية كيت ميدلتون بكت بغزارة بعد أن الغى الأمير ويليام خطة مواعدة لموسم العطلات قبل زواجهما.

وفقًا لكاتبة السيرة الملكية كاتي نيكول، تُركت دوقة كامبريدج، قبل زواجها، تبكي بعد أن اضطر الزوجان إلى قضاء عيد الميلاد بعيدًا. حيث الغى ويليام أيضًا خطط ليلة رأس السنة الجديدة في آخر دقيقة.

زعمت نيكول في كتابها "صنع الرومانسية الملكية ": "في نوفمبر 2006، قبل تخرج ويليام من ساندهيرست، تمت دعوة كيت إلى ساندرينجهام لحضور غداء عيد الميلاد التقليدي للعائلة المالكة، وهي المرة الأولى التي تتلقى فيها مثل هذه الدعوة. "

وتابعت "وعد ويليام بأنه سينضم إلى ميدلتون للاحتفال في جوردان ستون هاوس. لم يكن من الممكن أن يكون المكان أكثر رومانسية، وكانت كيت تنتظر وصوله بفارغ الصبر ".

وأوضحت قائلة "في اللحظة الأخيرة، غير ويليام رأيه وقرر البقاء مع عائلته. بالنسبة إلى ويليام، لم يكن الأمر مهمًا، ولكن بالنسبة لكيت، كان الإلغاء علامة على شيء أكثر شرًا قادمًا ".

"كان لدى ويليام خطط أخرى حيث جلس مع والده وجدته لإجراء مناقشة صريحة حول مستقبله مع كيت. كلاهما نصحه بعدم الإسراع في أي شيء ".