جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

مشاهير يعانون من الإفلاس بسبب إسرافهم الزائد.. تعرف عليهم بالصور

الاربعاء 09 ديسمبر 2020 | 03:13 مساءً
سارة إبراهيم
967
جوني ديب

على الرغم من المبالغ الطائلة التي يحصل عليها المشاهير نظير عملهم بالفن أو بالرياضة، إلا أن بعضهم قد خسر الكثير من أمواله وعانى من الإفلاس بسبب إسرافه الزائد.

جوني ديب

حققت أفلام جوني ديب أرباحًا بقيمة 8 مليارات دولار في جميع أنحاء العالم ، وفي عام 2012 كان الممثل الأعلى أجراً في العالم، فلماذا يسعى أحد أكثر الاشخاص نجاحا و ثروة في العالم إلى بيع أو رهن أصوله لسداد الديون؟

يلقي ديب وفريقه المحاسبي المستقل باللوم فقط على مديري الأعمال السابقين الذين يقول إنهم أساءوا إدارة عشرات الملايين من الدولارات، لكن دعوى مضادة رفعها المديرون السابقون لديب تدعي أن حياته المطرفة هي السبب.

ففي عام 2017 ، امتلك ديب 14 منزلاً (بما في ذلك قلعة وجزر خاصة) ويخت بقيمة 18 مليون دولار و 45 سيارة، ويقال أيضًا أنه ينفق حوالي 30 ألف دولار شهريًا على النبيذ، وعندما توفي صديقه المقرب هانتر س. طومسون ، دفع ديب 3 ملايين دولار ليطلق رماده من مدفع الى البحر، فكانت نتيجة هذا الاسراف ما يعانيه الممثل المشهور الان من ضائقة مالية.

جوني ديب

نيكولاس كيدج

كان أي فيلم لنيكولاس كيدج يحقق أرقاما قياسية في شباك التذاكر، وقد ظل الحال كذلك ما بين 1996 و 2011، ولكن مثل معظم المشاهير زاد جنون النفقات بشكل فاق الحدود , حتى انه اشترى أحفورة ديناصور أصلية ب 150 مليون دولار، وحيوانات أليفه غريبة واعمال فنيه نادرة وجزيرة و 15 عقار حول العالم.

كما اشترى كتب هزلية نادرة، وسيارة لامبورغيني كان يملكها شاه إيران، وطائرات خاصة، وقد تسبب هذا البذخ في النهاية لإفلاسه، وعندما فرضت عليه مصلحة الضرائب فاتورة ضريبية قدرها 6.3 مليون دولار كضرائب على الممتلكات المتأخرة، في حين أن مثل هذا المبلغ كان من الممكن أن يكون نزهة في الحديقة بالنسبة له إذا كان قد أدار أمواله بحكمة، وبالفعل حدث الرهن على العديد من ممتلكاته لسداد ديونه الضخمة.

نيكولاس كيدج

روبرت جرينت

حقّقت سلسلة افلام هاري بوتر النجاح الساحق لكل ابطالها من الفنانين الشباب وكان اشهرهم دانيال رادكليف وإيما واتسون وروبرت جرينت، وبينما واصل رادكليف وواتسون تقديم أدوار البطولة في الأفلام الناجحة الأخرى والعروض المسرحية ، فإن جرينت لم يستغل هذا النجاح فى مشاريع فنيه مثمرة.

عدم قدرة جرينت على تولي أدوار البطولة مثل زملائه جعله أكثر اعتمادًا على أمواله الخاصة فى مصاريفه الباهظة ؛ وفي عام 2016، تمت مطالبة جرينت بدفع مليون جنيه إسترليني كضرائب متأخرة، وقد حاول الاستئناف على هذا القرار، لكن تم رفضه.

روبرت جرينت

ليندسي لوهان

بدت ليندسي لوهان مستعدة لتحقيق قفزة ناجحة من ممثلة طفلة إلى نجمة بالغة حققت أفلامها Freaky Friday و Mean Girls نجاحات متتالية ، وباع ألبومها الأول أكثر من مليون البوم في الولايات المتحدة، ومع ذلك، مثل معظم النجوم الأطفال السابقين ، فإن فكرة النجاح فى الادوار كبالغين يتطلب مزيد من الجهد والتعلم وعدم الاعتماد كثيرا على شهرة الطفولة .

وهو ما حدث مع لوهان مزيد من الأدوار الغير ناجحة وتناقص فى عائدات الشباك مما أدى الى ازدياد التقييمات السيئة ورحلتين لإعادة التأهيل لاحقًا ، وأصبحت لوهان، التي كانت تُعتبر ذات يوم فتاة هوليوود الجديدة "، تكافح من أجل الحصول على أدوار.

وعلى الرغم من أن لوهان قامت مؤخرًا بمحاولة تحسين نوعية ادوارها إلى حد ما ، إلا أن نجمها لم يكن ساطعًا كما كان من قبل، وأصبحت ثروتها تقدر بحوالي 500000 دولار فقط.

ليندسي لوهان

مايك تايسون:

لقد تدفق المال على مايك تايسون طوال حياته المهنية، فقد كان أكبر نجم في الملاكمة منذ محمد علي في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، وقد بدا غير قابل للتدمير، ولكن العمل في مجال الرياضة هو مهنة قصيرة ، وعندما تنتهي ، يجب أن يكون لديك خطة قوية للتأكد من أن حسابك المصرفي لا يعاني من العواقب.

تايسون لا يزال مليونيرًا ، لكن المبلغ المقدر بثلاثة ملاين دولار الذي يمتلكه باسمه هو قطرة من المحيط عندما تعتقد أنه كان في يوم من الأيام لديه أكثر من 400 مليون دولار.

فقد تسببت فاتورة طلاق ضخمة بإلحاق الضرر به، كما أنه أنفق الكثير من الأموال على مشتريات باهظة مثل زوج من النمور البيضاء ، وحمام مطلي بالذهب، كما طالبته مصلحة الضرائب الأمريكية بالكثير من الأموال ، مما تسبب له في مشاكل قانونية متكررة بسبب الديون.

مايك تايسون