جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

هل دقت ميجان ماركل إسفينًا بين الأمير هاري والملكة؟

الاربعاء 06 يناير 2021 | 08:17 مساءً
فتحي خلاف
356
ه

يبدو أن مستقبل الأمير هاري وميجان ماركل مع العائلة المالكة لا يزال غامضًا بعد صفقاتهما التجارية في الولايات المتحدة.

قرار دوق ودوقة ساسكس المفاجئ بالتراجع عن مهمام ككبار أفراد العائلة المالكة، أصاب العالم بحالة صدمة في وقت سابق من عام 2020. الآن، يعيش الثنائي في الولايات المتحدة مع ابنهما البالغ من العمر 19 شهرًا أرتشي.

وفقًا للتقارير، "طلبت ميجان من هاري الوثوق بها والسماح لها بالمضي قدمًا في صفقات بملايين الدولارات لعائلاتهما". الآن هاري يعيش في عالم ميجان.

يقال إن نجمة 'Suits' السابقة تبذل قصارى جهدها لتعزيز موقعها وكسب قوتها في الولايات المتحدة، وهو أمر ضروري إذا كان الزوجان سيحافظان على الحياة التي اعتادا عليها.

من ناحية أخرى، أفادت إحدى وسائل الإعلام نقلًا عن مصدر، أن كل صفقة تجارية لعائلة ساسكس كانت بمثابة "مسمار في نعش أي نوع من العودة إلى الحياة الملكية".

أوضح أحد المصادر لصحيفة ديلي ميل "تدرك الملكة أنه لا يمكن أن يكون هناك فرد عامل في العائلة المالكة يحصل أيضًا على ملايين الجنيهات الاسترلينية من سبوتيفاي ومتابعة برامجهم من البودكاست الخاص بهم، أو تشجيع المستهلكين على شراء ماركة معينة من القهوة ".

وفقًا لبعض الخبراء الملكيين، فإن انفصال الأمير هاري وميجان ماركل عن الأسرة هو أمر دائم للغاية، على الرغم من التقارير التي تفيد بأن دوق ودوقة ساسكس يسعيان لتمديد اتفاقهما الأصلي مع القصر.