جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

لقب كيت ميدلتون الملكي للخطر.. إليك القصة

السبت 16 يناير 2021 | 06:00 مساءً
فتحي خلاف
494
لقب الأمير كيت في خطر

يبدو أن كيت ميدلتون ستتخلى عن آمالها في أن تصبح ملكة إذا لم تحصل كاميلا على نفس اللقب، حيث يخيم الظلام على لقب كيت ميدلتون الملكي بصفتها قرينة الملكة في إنجلترا، مع قرار حاسم يقع في يد الأمير تشارلز.

وكما كشفت المؤرخة الملكية مارلين كونيغ، إذا لم يجعل تشارلز زوجته كاميلا ملكة، فسيتعين على كيت أيضًا التخلي عن كل الآمال في أن تصبح زوجة لملك إنجلترا.

قالت كوينينغ في شرحها للأمر، "أجده سخيفًا شخصيًا. أعتقد أنه سيكون بمثابة سابقة مروعة: على سبيل المثال، إذا كانت كاميلا هي الأميرة قرينة الملك، فلماذا يجب أن تكون كاثرين ملكة؟

واضافت "أجد أنه من المثير للدهشة أن الملكة إليزابيث الثانية أصدرت إعلانًا لمدة عامين عن تسمية كاميلا وويليام في مجلس الملكة الخاص.

وتتساءل المحللة الملكية "هناك سبب وجيه جدًا لذلك في حالة كاميلا يجعل من الممكن أن تكون حاضرة في مجلس الإنضمام عندما يُعلن تشارلز ملكًا. لماذا لا ينبغي أن تكون ملكة؟ ".

وأوضحت كذلك "أنه إذا كانت كاميلا هي الأميرة المرافقة فقط، فستتقاعد كيت أيضًا من جميع الواجبات الملكية باعتبارها الدوقة فقط، عندما يصبح ويليام ملكًا.