جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

الكلام غير المباح.. سلمى حايك كانت تخشى تصوير مشهد جنسي حميم مع أنطونيو بانديراس

الثلاثاء 16 فبراير 2021 | 05:16 مساءً
فتحي خلاف
909
حايك

أبدت الممثلة المكسيكية سلمى حايك صراحة كيف أن تصوير مشهد حميمي لفيلم Desperado تركها في حالة شديدة من البكاء.

تحدثت الممثلة ذات الإثارة البالغة، في البودكاست مع الممثل والكوميدي والمخرج الأمريكي داكس شيبرد، وكشفت عما شعرت به عندما كانت تقوم بتصوير فيلم 1993 الذي لعبت فيه دورها المتميز.

قالت النجمة البالغة من العمر 54 عامًا إنها لم تكن تعلم أنه كان من المتوقع أن تقوم بتصوير مشهد حميم بينها وبين نجمها أنطونيو بانديراس وبدأت في البكاء عندما بدأوا التصوير.

قال حايك لشيبارد: "لذلك، عندما كنا نبدأ في في تصوير المشهد، بدأت في النحيب، " لا أعرف أنني أستطيع فعل ذلك. أنا خائفة ".

وأضاف "أحد الأشياء التي كنت أخاف منها هو أنطونيو - لقد كان رجلًا نبيلًا ولطيفًا للغاية، وما زلنا أصدقاء مقربين جدًا - لكنه كان متحررًا للغاية. لقد أخافني أن الأمر بالنسبة له لم يكن شيئًا. لقد بدأت أبكي، وكان يقول، "يا إلهي. أنت تجعليني أشعر بالفزع". وشعرت بالحرج لدرجة أنني كنت أبكي ".

وأوضحت أنها "لم أتعرض لضغوط من المخرج روبرت رودريغيز، وبدوره بذل الطاقم قصارى جهدهم لجعلي أشعر بالراحة، لكن هذا الأمر لا يزال يزعجها. ولفتت: "لم أترك المنشفة".

"كانوا يحاولون إضحاكي. كنت أهدى لمدة ثانيتين وأبدأ في البكاء مرة أخرى. لكننا تجاوزنا الأمر. لقد بذلنا قصارى جهدنا بما يمكننا القيام به في ذلك الوقت".

وأضافت: "عندما لا تكون أنت، يمكنك فعل ذلك. لكني ما زلت أفكر في والدي وأخي". "وهل سيرون ذلك؟ وهل سيتعرضون للمضايقات؟

حايك
حايك
حايك
حايك