جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

باريس هيلتون تتهم ديفيد ليترمان بإهانتها عمدًا

الاربعاء 03 مارس 2021 | 02:43 مساءً
سارة إبراهيم
682
باريس هيلتون

تحدثت باريس هيلتون وشقيقتها نيكي هيلتون عن تنمر وسائل الإعلام المنتشر الآن، وقالت باريس: "لقد تعرضت للتنمر والإهانة، كان الأمر مؤلمًا للغاية ، خاصة مع ما كنت أعانيه في حياتي".

باريس هيلتون قالت إن ذلك حدث لها عندما كانت فى مقابلة تليفزيونية مع ديفيد ليترمان، حيث استجوبها المضيف في وقت متأخر من الليل حول فترة سجنها عام 2007.

وتحدثت حول المقابلة المثيرة التى عرضتها لكثير من الالم ، حيث تذكرت أن فريق ليترمان طلب منها الظهور في البرنامج لعدة أشهر ، لكنها رفضت الفرصة لأنها "لا تريد التحدث" عن الفترة التي قضتها في السجن.

ومع ذلك ، بدأت هيلتون في النهاية في الترويج لعطر جديد، وعند هذه النقطة وافقت على التحدث إلى ليترمان بشرط ألا يذكر اعتقالها.

وتذكرت قائلة: "كان ذلك خارج الحدود ولن يناقش الأمر وسنكون هناك فقط للترويج للعطر ومشاريعي التجارية الأخرى، شعرت أنه مكان آمن لأنني كنت أذهب إلى ليترمان لسنوات عديدة".

وتابعت: "عندما جرت المقابلة ، بدأ ليترمان بمحادثة قصيرة ، قبل أن يسأل ، "كيف كانت ايام السجن ؟.. ظل "يدفعني ويدفعني" للتحدث عن موضوع اتفقناا سابقًا على أنه محظور".

وأكملت: "كنت أشعر بعدم الارتياح الشديد وكنت مستاءً للغاية، ومجرد التواجد هناك، كان الأمر كما لو كان يحاول عن قصد إذلالى".

وأضافت: "وأثناء فترات الراحة الإعلانية كنت أنظر إليه، مثل من فضلك توقف عن فعل هذا،لقد وعدتني أنك لن تتحدث عن هذا وهذا هو السبب الوحيد الذي جعلني أوافق على الحضور".

واستطردت: "أنه وعد بإيقاف النكات، ولكن بمجرد أن بدأت الكاميرات في الظهور، كان يضحك الجمهور، لقد كان الأمر قاسياً للغاية وبعد أن انتهى نظرت إليه وقلت إنني لن أحضر العرض مرة أخرى. لقد تجاوزت الحد".

وكشفت انه بعد المقابلة، اعتذر ليترمان وأرسل لها علبة نبيذ، وقالت: "أردت حرفيًا أن أفر من الغرفة بأكملها ، لكنني كنت أحاول فقط أن أكون قويًه وأن أجلس هناك بينما يضحك الجمهور كله".

وتابعت: "لقد كان مؤلمًا للغاية ، خاصة مع ما كنت أعانيه في حياتي، وأن يكون الناس لئيمين حيال ذلك. كان الأمر صعبًا حقًا".