جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

إليسا: نادمة على هذه الأغنية ولو عاد بي الزمن لن أقدمها

الخميس 04 مارس 2021 | 12:16 مساءً
سارة إبراهيم
1168
اليسا

تحدثت الفنانة اللبنانية إليسا، في رابع حلقات برنامج "بودكاست إليسا"، عبر تطبيق أنغامي للموسيقى، عن قصص بعض الأغنيات التي قدمتها، وكواليس كل أغنية.

إليسا قالت: "دائما أسعى لاختيار الأغاني الأجمل لأقدمها، ولا أربط وجعي النفسي وحالتي بها، وفي بداياتي لم أقبل تقديم أغاني باللهجة البيضاء الخليجية، شعرت أنها لا تناسبني، كنت اختار الأغاني بالفطرة استمع لها وأشعر بها، ظللت أبحث كثيرا إلى أن سمعت "بدي دوب" وكانت تشبهنني".

وأضافت: "خلال تحضيري لثاني عمل لي ذهبت إلى تركيا وحضرت حفلا وسمعت مطربة تغني أغنية تركية، أعجبت بلحنها كثيرا، وقررت تقديمها وكانت أغنية "بتغيب بتروح"، وطلب راغب علامة أن يشاركني بها وأنا كنت في بداياتي وكان مثل الحلم الذي يتحقق أن فنان بأهمية راغب أقدم معه دويتو في بداياتي".

أما عن الأغنية التي ندمت على تقديمها، قالت: "هناك أغنية إذا عاد بي الزمن لن أقدمها وهي "آخرتها معك" أشعر أنني كررت نفسي بها".

وتابعت: "دائما أجعل أمي تسمع معي الأغاني وهناك أغاني أحبتها هي وقدمتها أنا من أجلها، مثل أغنية "سلملي عليه" و"شاغلني".

أما عن أغنية "لا تروح" قالت: "لا استطيع سماعها الآن، وقت تنفيذها كان والدي مريضا، ويوم تسجيلها توفي وعلى الرغم من أنها أغنية جيدة لكن لا استطيع سماعها.

وكشفت: "أغنية "حبيبي ولا على باله" لعمرو دياب كانت من أجمل الأغاني التي سمعتها وأحببتها، وتمنيت أن أقدم أغنية مثلها، فقدمت أغنية "عايشالك" وهي الأغنية التي نقلتني في مسيرتي الفنية وقدمتني لكل الوطن العربي".

وأكملت: "كنت أحب شخص وكان لدي عمل في مصر وهو أيضا والتقينا هناك، وحدث خلاف بيننا فترك البلد وسافر، وكانت حالتي النفسية سيئة والتقيت بالملحن محمد رحيم وسمعت معه أغنية "فاكر" والتي عبرت عما أحس وترجمت اللحظة التي كنت أعيشها وهي من أحب الأغاني لقلبي ولم استطع أن أربطها بذكرى سيئة".

أما عن أغنية "حكايات" قالت: "كنت أسمعها خلال فترة علاجي، وإلى الآن استمع إليها عندما أنام".