جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

حقيقة انفصال جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز

الاحد 14 مارس 2021 | 12:39 مساءً
سارة إبراهيم
356
جينيفر لوبيز

لم تنفصل جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز ، على الرغم من التقارير الأخيرة، التي أكدت انفصالهما، ومع ذلك ، فإنهما يمران بوقت صعب وعلاقتهما ليست على ما يرام، و هى ليست المرة الأولى التى يواجهان فيها شبح الانفصال.

في يوم الجمعة ، 12 مارس ، أكدت العديد من المواقع الإخبارية الكبرى أن الاثنين قد انفصلا بعد أربع سنوات قضياها معا، لكن يوم السبت ، 13 مارس ، أصدر الزوجان بيانًا مشتركًا قالا فيه: "جميع التقارير غير دقيقة.. نحن نعمل جاهدين سويا على محاولة حل الخلافات من خلال بعض المساعدات النفسية واستشارات أسرية".

جينيفر لوبيز

وكشف مصدر مقرب من الزوجين إن الاثنين فوجئا بانتشار المعلومات المغلوطة حول انتهاء ارتباطهما وفشل علاقتهما، وسرعة انتشار تقارير الانفصال.

وأضاف المصدر أن أليكس يحاول إقناع جينيفر بحل الأمور، وأن تمنح نفسها الوقت للتفكير في مستقبلهما، لافتا إلى أنهما لديهما العديد من الاستثمارات معًا وأطفالهما قريبون بشكل لا يصدق، وتبدو فكرة فك كل ذلك وكأنها مهمة ضخمة لدرجة أنها لا تريد الخروج من العلاقة أيضًا بسرعة.

جينيفر لوبيز

وتابع المصدر أن أليكس يدرك تمامًا أن هذه العلاقة معلقة حاليًا بواسطة شعرة ضعيفة ولكنها لم تنقطع، مشيرا غلى إن هذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها جيه لو ، 51 عامًا ،و رود ، 45 عامًا ، فترة صعبة ، مضيفًا أن الأمور كانت وعرة في العلاقة خلال الأشهر الستة الماضية.

وقال مصدر سابق يوم الجمعة 12 مارس، إن الاثنين لديهما مشاكل منذ فترة وحتى الآن، ولكنهما لم ينفصلا.

جينيفر لوبيز