جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

ياسر جلال في حوار خاص :لا أقدم شخصيات تشبهني في الواقع واتابع الاختيار 2 و وهجمة مرتدة واللي مالوش كبير ونسل الأغراب

الخميس 15 ابريل 2021 | 11:59 مساءً
إيمان علي
959
ياسر جلال

"ظل الرئيس" و"رحيم" و"لمس أكتاف" و"الفتوة" وفي هذا العام يقدم النجم ياسر جلال مسلسله الجديد "ضل راجل"، كلها أعمال حصل من خلالها على البطولة المطلقة، وحجز من خلالها مكانته بين نجوم الدراما الرمضانية الكبار، وفي كل عام يقدم شخصية مختلفة وجديدة، وفي لقاء خاص مع ياسر جلال يتحدث عن مسلسله الجديد وتفاصيل مختلفة في الأسطر المقبلة.

نبدأ بالمنافسة، حيث تشارك بمسلسلك الجديد "ضل راجل" وسط موسم درامي ملئ بالمسلسلات القوية، هل تخوفت من الأمر؟

لا تشغلني المنافسة فكل منا يقدم أفضل ما لديه، وأتوقع أن يستقبل الجمهور المسلسل بشكل جيد ويتفاعل معه، خاصة وأنه يدور في إطار درامي مشوق، ويقدم قضية تمس الناس،ولكني لا أركز مع فكرة المنافسة لأنه لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع وكل فنان له مذاق وطعم مختلف والساحة للجميع فكل منا يقدم شكل درامي مختلف تماما، والتنوع لصالح الجمهور.

كما أنني أيضا أتابع شغل زملائي وابارك لهم، ففنانين مصر ثروة قومية لابد أن نفتخر بها، وكل الفنانين يقومون ببذل مجهود كبير.

بمناسبة الحديث عن أعمال زملاءك، ما المسلسلات التي ستقوم بمتابعتها في شهر رمضان؟

حين انتهي من تصوير مسلسلي على متابعة العديد من الأعمال بقدر الإمكان حيث أرى بأن هذا الموسم مليئ بالأعمال المتنوعة والمختلفة، فأحب أن أشاهد ملحمة "الإختيار 2" فهو عمل قومي، ومسلسل "هجمة مرتدة" و"اللي مالوش كبير" و"نسل الأغراب" .

تقدم من خلال "ضل راجل" شخصية الأب المدافع عن ابنته، إلى أى مدى تشبهك الشخصية في الواقع؟

المشاعر الإنسانية لأى أب هى ما يجمعني بالشخصية، غير ذلك فأى شخصية أقدمها على الشاشة تخص المواقف الدرامية في السيناريو ودوري كممثل أن أعبر عنها، فلا أقدم شخصيات تشبه شخصيتي.

مؤخرا أصبح هناك عنف ضد المرأة، وحملات لمواجهة ذلك، هل كان ذلك سببا في حماسك للعمل؟

العادات والتقاليد في مصر بأن نتعامل مع المرأة بشكل محترم وراقي فهى الإبنة والزوجة والأم، وهى المشاركة في صناعة المجتمع، والمجتمع يتقدم بدور المرأة الإيجابي في التربية والتعليم ومشاركتها في مجالات الحياة.

وبكل تأكيد فأنا ضد العنف ضد المرأة، ومن أولويات الفن الإهتمام بقضايا المرأة، وهى قضية حساسة نلقي عليها الضوء، وأيضا فالعمل يناقش الأسرة وكيف يتعامل الآباء مع الأبناء والعكس.

فدائما قبل تقديم أى عمل فني أحب أن أفكر في الجمهور فأحرص على تقديم أعمال تهم الناس، وأحترم المشاهد في الأعمال التي أقوم بتقديمها.

ما هى أصعب المشاهد التي قدمتها في العمل؟

مشاهد كثيرة لا يمكن أن أقول مشهد بعينه، فالمؤلف أحمد عبد الفتاح كتابته تساعد الممثل على إخراج المشاعر والأحاسيس والمسلسل مليئ بالكثير من المشاهد التي تحتوي على مشاعر.

العمل يجمع بينك وبين الفنانة اللبنانية نور للمرة الثانية بعد "رحيم" حدثنا عن التجربة بينكما، وأيضا الفنانة نرمين الفقي؟

نور من الفنانات الملتزمة والأكثر احتراما واجتهادا، وبكل تأكيد فأنا سعيد بأن التقي بها للمرة الثانية بعد رحيم، وأنا سعيد لمشاهدنا سويا، أما نرمين الفقي،

فهى عشرة العمر وعملنا سويا منذ سنوات طويلة،ودورها في "ضل راجل" مفاجأة وجديد عليها، ونيرمين تمتلك كاريزما رهيبة وتقدم دورا قوية اعتبره نقلة في مشوارها.

ماهي مقاييس نجاح العمل لديك؟

اعتبر أن معيار النجاح هو رضاء الفنان عن نفسه ودوره، ورد فعل الجمهور لأنه مهم للغاية، وبكل تأكيد رأى النقاد فأنا مؤمن جدا بدور الناقد في أعمال الفنان واحترم رأى النقاد وأتابعها دائما.

هل تتابع ردود الأفعال على السوشيال ميديا؟

ليس لدى أى حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي، لكن يصلني ردود الأفعال من خلال أصدقائي، فأعتبر أن التواصل بيني وبين الجمهور من خلال الشارع.