جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

خاص، ميريام فارس تقاضت 5 ملايين نظير المشاركة مع آسر ياسين في إعلان

الخميس 22 ابريل 2021 | 03:49 صباحاً
إيمان علي
694
ميريام فارس

حالة من الجدل أثارتها الفنانة اللبنانية ميريام فارس عقب ظهورها في إعلان لصالح إحدى الشركات العقارية بصحبة الفنان اَسر ياسين، وغضب الجمهور المصري من هذا الظهور، بسبب تصريحات منذ عامين اعتبرها البعض مسيئة لمصر، كما هاجمها عدد كبير من النجوم المصريين على رأسهم منة فضالي ومها أحمد وأحمد الشامي عضو فريق "واما"، وكريم عفيفي.

وأكد مصدر من داخل قسم التسويق بشركة العقارات، أن ميريام فارس تقاضت 350 ألف دولار أى حوالي 5 ملايين ونصف ، مقابل ظهورها في هذا الإعلان، بعد عدة مفاوضات على الأجر، وطلبت ميريام أجرا مرتفعا، لكن الشركة رفضت بعد إبلاغها بأن أغلب الأجور تم تخفيضها في الفترة الأخيرة.

عقب تعرض ميريام لهذه الحملة الشرسة، إنتاب القائمون على الشركة بعض القلق من احتمالية وقف الإعلان نظراً للغضب العارم، لكنهم أدركوا بعد ذلك أن هذه الحملة تقع في صالح الإعلان وبالتالي في صالح الشركة، خاصةً أن نسب مشاهدات الإعلان زادت عقب هذا الهجوم، كما أنه لا يملك أحد الحق في وقف الإعلان نظراً لموقف ميريام السليم مع نقابة المهن الموسيقية التي يرأسها هاني شاكر بعد اعتذارها له وقت تصريحاتها في أزمة 2019.

ميريام حاولت مصالحة المصريين على طريقتها الخاصة عقب الهجوم بعد طرح الإعلان، وكتبت على حسابها بـ "تويتر": "‏أنا فرحانة كتير بالنجاح يلي حققته الأغنية والإعلان، فرحانة كتير اني كون Trending في مصر بعد أقل من 24 ساعة من طرح الإعلان.. وحشاني يا مصر".

يشار إلى أن أزمة ميريام فارس كانت مع منظمي الحفلات وزملائها من المطربين، عقب أن صرحت في وقت سابق على هامش مهرجان موازين لايقاعات الدولية في المغرب عام 2019في المؤتمر الصحفي الذي أقيم قبل حفلها بالمهرجان مباشرةً، إنها كانت تحيي حفلين أو 3 حفلات أسبوعيا في مصر قبل الثورة، مضيفة أنه بعد ذلك توقفت الحفلات ومن ثم ازدادت شهرتها وارتفع أجرها، حيث قالت نصاً وقتها: "أحب أتكلم بصراحة، الحقيقة أنني كبرت وأجري عال عليهم، وأصبحت لي متطلبات كثيرة، وصارت ثقيلة على مصر".