جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

حوار، أمير كرارة يكشف عن تحضيراته لنسل الأغراب ومشاهد الأكشن وكيف تدرب على إطعام الأسد

الاحد 02 مايو 2021 | 08:23 صباحاً
إيمان علي
527
أمير كرارة في نسل الأغراب

كلل نجاحاته طوال السنوات الماضية في مجموعة من الأعمال الرمضانية مثل تقديمه لشخصية "الظابط" في كلبش، وبعدها بطولة الجزء الأول من الإختيار الذي قدم من خلاله شخصية الشهيد أحمد المنسي، ليغير جلده هذا العام بتقديمه دور الصعيدي في "نسل الأغراب" وفي الحوار التالي يكشف أمير كرارة لجولولي تفاصيل العمل.

في البداية ما الذي جذبك للمشاركة في "نسل الأغراب"؟

أحببت تقديم عمل أقوم من خلاله بتغيير جلدي وتقديم دور مختلف تماما عن كل ما قدمته من قبل، والعمل ينتمي للدراما الصعيدية ذات الحبكة الجيدة بالإضافة لأنه يدور في إطار من التشويق ويحمل المفاجآت، فشعرت بأن العمل متوفر فيه عناصر النجاح كونه أيضا كمع المخرج محمد سامي، بجانب مشاركتي مع النجم أحمد السقا والذي تربطني به أخوه وصداقة وبيننا عيش وملح فصداقتنا لا تقتصر على العمل فقط.

هل وجدت مشكلة في الخروج من شخصية الشهيد أحمد المنسي؟

شخصية الشهيد أحمد المنسي ظلت معي لفترة بعد تصويرها فلا يمكن إنكار أنها شخصية استثنائية، فالأمر لم يكن سهلا وبالتأكيد شعرت بالفخر لأنني شاركت في الإختيار الذي يحكي قصة أبطال الجيش المصرى، وهذا وحده يجعلنى أشعر بالفخر، البطل أحمد منسي رمز للشجاعة والشهامة والإنسانية بكل ما يحمله ذلك من معنى.

كيف كانت تحضيراتك لشخصية الصعيدي؟

خضعت لتدريبات مع المصحح اللغوي عبد النبي الهواري والمخرج محمد سامي من أجل تعلم نطق اللهجة الصعيدية بدون أخطاء، وخلال تصوير المشاهد كان المصحح اللغوي معنا من أجل تصحيح أى خطأ قد نفع فيه بدون قصد، هذا بالنسبة للهجة، بالإضافة للإهتمام بكل تفاصيل الشخصية ومذاكرة السيناريو بشكل جيد.

هل تدربت أيضا على مشاهد اطعام الأسد؟

بالتأكيد فقد تدربت عليها مدة أسبوعين على يدر خبراء في تربية الاسود بسيرك محمد الحلو منهم الموهوب أشرف الحلو وذلك لكى أتمكن من اطعام الأسد بفمي ولا أنكر بأنني كنت متخوف في البداية لكن توطدت العلاقة بيني وبين الأسد بالتدريب.

وماذا عن مشاهد الأكشن؟

التدريب عليها لم يستغرق وقتا طويلا لأنني اعتدت عليها بالفعل في أعمالي السابقة لذلك كان تنفيذها سهل، لكن هناك بعض المشاهد كانت تستغرق وقتا في التدريب مثل استخدام العصا خاصة وأن أبطال العمل صعايدة ويتمتعان بقوة شديدة وقد تدربنا على المشهد كثيرا لتبدو المواجهة بين غفران وعساف حقيقية ، وكانت الصعوبة تكمن فى التحضير لهذه المشاهد خاصة أن المخرج محمد سامى كان حريصا على تقديم كل شيء بدقة عالية.

جملة "كتع كسح كسل" التي قلتها في أحد المشاهد أصبحت "تريند" على السوشيال ميديا هل أزعجك الأمر؟

هذه الجملة تحديدا قلتها أكثر من مرة لكى أقولها بهذا الشكل ولا أنكر بأنني انزعجت في البداية بعد الكوميكس الذي انتشر لكني أدركت أنها نجاح وأن هناك ردود فعل قوية.

في النهاية إلى أين وصل الجزء الثاني من فيلم كازابلانكا؟

لم نتفق على أى شئ حتى الآن بشكل رسمي، لإنشغالنا بالموسم الرمضاني فقد أجلنا الحديث عن التفاصيل لحين انتهاءنا من الدراما الرمضانية، ولم أتعاقد حتى الآن على أى عمل سينمائي بشكل رسمي.