جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

هل عادت جينفر لوبيز وبن افليك سويا بعد 20 عاما؟

الاحد 02 مايو 2021 | 09:36 مساءً
جولولي
478
جينفر لوبيز وبن افليك

أثارت النجمة العالمية جينيفر لوبيز علامات استفهام بشأن عودة علاقة الحب التي جمعتها بالنجم بن أفليك بعد أن تم مشاهدتهم في قصرها في لوس أنجلوس ، بعد انفصالها العلني عن خطيبها أليكس رودريغيز،حيث لجأت لوبيز لصديقها الأسبق لتشاركه مشاعرها الحالية.

وأفادت التقارير أن جينيفر 51 عاما ، وبن 48 عاما ، قد اجتمعا الآن بعد أن أصبحا عازبين حديثًا ، وفقًا للصور التي حصلت عليها الصحافة.

و كشف مصدر صحفى عن اللقاء الذي تم بينهما، موضحًا أن بن ترك سيارته المرسيدس في فندق بيل إير ، قبل أن يتم اصطحابه ونقله إلى منزلها في فترة ما بعد الظهر.

وكان بن افليك وجينيفر لوبيز اعلنوا خطوبتهم وارتباطهم في عام 2002 بعد قصة حب قصيرة، ولكن انتهت الخطوبة عام 2004 ولكن لم تنتهى صداقتهم بالرغم من مرور كل هذه السنوات.

تزوج بن بعد انفصاله عن جينيفر لوبيز من جينيفر غارنر، وانفصلا بعد علاقته المزعومة مع مربية الأطفال في عام 2015، فأصبح بن أعزب وجينيفر أيضا صرحت بإنتهاء علاقتها مع رودريجوز، فقد أعلنت للتو انفصالها وصرحت في 15 أبريل ، قائلة في بيان مشترك "لقد أدركنا أننا أفضل كأصدقاء ونتطلع إلى البقاء كذلك. سنواصل العمل معًا ودعم بعضنا البعض في أعمالنا ومشاريعنا المشتركة".