جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

أسلوب تربية بيل جيتس وميلندا جيتس لأبناءهم الثلاثة

الخميس 06 مايو 2021 | 11:47 صباحاً
جولولي
331
بيل جيتس

هل يصدق الناس أن أبناء بيل جيتس مواظبون على الذهاب إلى الكنيسة ، وأنهم سيرثون كل منهم 10 ملايين دولار فقط؟

فمؤسسة بيل وميليندا جيتس للزوجين هي أكبر مؤسسة خاصة في العالم، حيث تمتلك أصولًا تبلغ قيمتها حوالي 47 مليار دولار أمريكي وبيل جيتس رجل الأعمال المشهور ب استثماراته التكنولوجية ولكن عندما يأتى الامر ل أبنائه قال جيتس أنه

لم يُسمح للأطفال جينيفر وفيبي وروري باستخدام الهواتف حتى سن 14 عامًا ، ويُحظر استخدامها على مائدة العشاء، ويساعدون في غسل الأطباق كل ليلة، وهو ما فضلته والدتهم ميليندا جيتس التي قالت بأن العمل غير المأجور لا ينبغي أن يقع على عاتق النساء أكثر من الرجال، وبأن المشاركة في غسل الحون يجعل علاقة الأسرة أقوى.

على عكس المتوقع بأن المليادير بيل جيتس يفسد أبناءه بثروته الهائلة، خاصة وأنهم ينتمون لواحدة من أغنى العائلات في العالم،

.ومع ذلك، فقد أوضح المؤسس المشارك لشركة وزوجته الخيرية ميليندا أن تربية أطفالهما بطرق متواضعة بشكل مدهش، فهم يعيشون في قصر بقيمة 127 مليون دولار أمريكي في واشنطن، ويمتلكون الكثير من الممتلكات والأصول الأخرى ، لكن أساليب الأبوة والأمومة تشبه إلى حد ما الأسرة العادية.

خاصة وأن جينفير وفيبي وروري سيتعين عليهم العمل مستقبلا لأن بيل صرح بأن أبناءه سيحصلون على جزء ضئيل من ثروته الهائلة في المستقبل، مع تخصيص الغالبية للأعمال الخيرية هذه هي طريقة والديهم للسماح لهم بتحقيق ما يريدون بشكل مستقل.

كما أنه صارم للغاية مع أطفاله عندما يتعلق الأمر بإستخدام التكنولوجيا، حيث يمنع بيل وميليندا أطفالهما الصغار من استخدام الأدوات أثناء تناولهم الطعام معًا، لم يُسمح لجنيفر وشقيقيها الصغار بإستخدام الهواتف المحمولة حتى سن 14، كما يحد بيل أيضًا من وقت استخدامهم للتلفزيون لأنهم يجب عليهم النوم في ساعة معقولة

خلال مقابلة مع مجلة رولينج ستون.

وكشف بيل جيتس أن عائلته تشارك بنشاط في الكنيسة، "لقد قمنا بتربية أطفالنا بطريقة دينية لقد ذهبوا إلى الكنيسة الكاثوليكية التي ذهبت إليها ميليندا وأنا. وأوضح أيضًا أن عمله الخيري يهدف في المقام الأول إلى الحد من عدم المساواة في العالم .