جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

شادى شامل يخوض تجربة الإخراج للمرة الأولى في "يا معود قلبي"

الاثنين 10 مايو 2021 | 08:14 مساءً
مريم الجارحى
391
شادى شامل

في أول تجاربه في الإخراج، استعان المطرب شادي شامل بمدير التصوير شارلي من كوبا، وهو واحد من أهم مدير التصوير للكليبات الغنائية لينفذ معه الكليب الخاص بأغنيته الجديدة "يا معود قلبي" والذي سيعرض قريبا للجمهور.

وطرح التيزر الأول الخاص بها علي حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد "شامل" أنه سعيد بهذه التجربة وبالتعاون مع شارلي مدير التصوير في أول تجربة غير محلية له من خارج كوبا، مشيرا إلى أنه تعرف عليه من خلال سفره كثيرا وتكوينه العديد من العلاقات داخل المجال الفني مع أشخاص من كل بلد، مضيفا أن سفره لم يكن فقط للتمتع بل لاستكشاف الثقافة الموسيقية في كل مكان في العالم حتي يستفيد منها في المستقبل، بالإضافة إلى البحث عن مواقع تصوير للكليب.

وأضاف أنه اختار كل من زنزبار وكوبا للتصوير فيها في التوقيت لتكون له السابقة الأولي في التصوير في هذه الأماكن والتي لم تظهر من قبل في أي كليبات تم إنتاجها في الوطن العربي بأكمله، بالإضافة إلى التعرف على هذه الحضارات والتبادل الثقافي معهم، وأشار أنه اختار زنزبار لإنها تتميز بالأماكن الطبيعية والمناظر الخلابة بالإضافة إلي أن الرقص الشعبي الخاص بهم مميز جدا، أما بالنسبة لكوبا فكان السبب هو الشوارع العتيقة والمباني العريقة.

وحول مواقع التصوير قال "لقد كانت الاقتراحات الأولىللتصوير أن يكون في صيربيا، وكان عازفين آلات النفخ من المفترض أن يشاركونا في الظهور بالكليب ولكن بسبب انتشار فيروس كورونا ولأسباب صحية تم إغلاق البلد، ثم قمت بعمل بحث وكنت أتمني التصوير في جامايكا والبرازيل، ولكن للأسف هناك العديد من الأمور التي لم تساعدني في التصوير بهما، إلي أن توصلت إلى كوبا وزنزبار، بعد رحلة من البحث المطول عنهم من خلال الصور وطبيعة كل مكان والموسيقى والشركة التي يمكن أن تتولى عملية تنفيذ الإنتاج الخاص بالكليب وقابلتهم وتم عمل مفاوضات معهم على كل التفاصيل".

وعن فكرة إخراجه بنفسه للكليب فقال: "كان لي رؤية فنية لفكرة الكليب وتصويره، ولهذا تحمست لفكرة أن أقوم بإخراجه خاصة وإنها مجال دراستي في كلية الإعلام، وهو ما ساعدني بالإضافة إلى تجاربي في التمثيل، وقمنا بعمل معاينة للأماكن في زنزبار، وقمنا بعمل تحضيرات للملابس الخاصة بي وبالراقصين، وبروفات علي الرقصات حيث شاركتني في الكليب 10 راقصات من هناك، وفعليا كان بين كل مكان والاخر تك التصوير بها 3 ساعات سفر وهو أمر مرهق جدا، بالإضافة إلى تغير الجو بسبب تساقط الأمطار المفاجئ وتوقفه، فصورنا 4 أيام في زنزبار، ثم انتقلت مع فريق العمل بالكامل إلى كوبا، ولكن الأمر كان متعب حيث استغرق 16 ساعة من السفر، ولكن لا أخفي إنني كنت أتمني زيارتها، وبالفعل صورت بها لمدة 5 أيام وساعدنا أشخاص من كوبا، وكانت الأماكن جميلة وطبيعية وهو ما سيراه الجمهور من خلال الكليب".