جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

أكرم عبدالفتاح يحتفل بنجاح "مونولوج" و يدعم فلسطسن بأغنية جديدة

الاربعاء 16 يونية 2021 | 03:58 مساءً
علاء على
199
أكرم عبدالفتاح

احتفل مؤخرا الموسيقي وعازف الكمان الفلسطيني أكرم عبد الفتاح، بنجاح ثاني ألبوماته الذي يحمل عنوان "مونولوج" ، و الذي بدأ معه مرحلة جديدة من رحلته في عالم الفن، حيث جمع الألبوم بين مختلف الأنواع الموسيقية، ما بين العربية الكلاسيكية التقليدية بشكلٍ أساسي، مع البوب والجاز والموسيقى الهندية، ليشكّل مزيجاً فريداً وعصرياً.

يروي الألبوم رحلة حياة أكرم ومعاناته للتأقلم مع نمط الحياة في الشرق الأوسط في عمر مبكرٍ، وعلاقته مع الموسيقى التي عثر من خلالها على الاستقرار الذي ينشده، حيث كانت ملاذه للابتعاد عن خيبات الأمل وبوابة لأحلامه. كما يعبر الألبوم أيضاً عن الارتباط الوثيق بين الحياة اليومية والسياسة في فلسطين، وعن الأمل بالسلام طويل الأمد الذي تجسده روح التعاون في إنجاز الألبوم.

من جانبه يقول أكرم: ألبوم مونولوج يقدم حواراً داخلياً مع النفس، فهو يتمحور حول الانسجام مع النفس واكتشاف أوجه التشابه بين مختلف الثقافات ولغات الموسيقى الغنية ، ويمتد هذا الانسجام والتعاون إلى وطني الأم والمنطقة ككل.

وأضاف: عندما تشعر أنك تعيش في مكانٍ صغيرٍ وتحيط بك التحديات من مختلف الجوانب، غالباً ما تفوتك الصورة الكبرى للعالم وغناه الثقافي، لذلك أهدف إلى دعم الموسيقى في فلسطين وتشجيع المزيد من الموسيقيين على ذلك".

كما طرح أكرم عبدالفتاح منذ ايام أغنية جديدة بعنوان "موطني" لفلسطين، و ويتعاون خلالها مع عازف الجيتار السويدي Gunnar Backman.

الجدير بالذكر ان أكرم انتقل من أمريكا إلى فلسطين في عمر السابعة، عاش أكرم بين أنغام الدربكة والعود على يد أبرز عازفي الشرق الأوسط. وبرزت موهبته الاستثنائية منذ عمرٍ مبكر حيث بدأ تعلّم العزف على الكمان في عمر الثامنة وألف أول مقطوعةٍ موسيقية في الخامسة عشرة. ومن ثمّ بدأ بتعلم العزف على الكمان العربي الذي يضم ستة أوتار في عام 2017.

تخرّج أكرم من معهد بيت الموسيقى بعمر 18 سنة قبل أن يفوز بجائزة مسابقة فلسطين الوطنية للموسيقى للعزف على الكمان العربي. ومن ثمّ انطلق في رحلته الدولية ليجوب السويد وشمال أفريقيا وأمريكا والشرق الأوسط، ويعمل مع المطرب محمد عساف الفائز بجائزة أرب آيدول.