جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

حوار..أحمد مجدي: الجزء الرابع من "الآنسة فرح" به مفاجأت كثيرة..و ابحث دائما عن أدوار خارج الصندوق

الخميس 17 يونية 2021 | 09:30 مساءً
علاء على
634
أحمد مجدى

يواصل الفنان أحمد مجدي تصوير دورة في الجزء الرابع من مسلسل "الآنسة فرح"، بعد عرض 3 أجزاء ناجحة، علي التلفزيون و احدي المنصات الألكترونية، حيث يري مجدي ان دورة في الجزء الجديد سوف يأخذ اتجاه اخر، خاصة بعد موت غنيمة.

التقب "جولولي" بالفنان أحمد مجدي و تحدثنا معه عن مشاركتة في الموسم الرمضاني المنصرم، و الذي شارك فيه بعملين، الأول أمام الفنانة دينا الشربيني بعنوان "قصر النيل"، و الثاني بعنوان "بنت السلطان" وهو أول بطولة درامية للفنانة روجينا، كما تحدث مجدي عن أحدث اعماله السينمائية، و مشاريعة القادمة، و غيرها من الامور خلال السطور التالية..

** في البداية حدثنا عن الجزء الجديد من مسلسل "الآنسة فرح"؟

بالفعل بدأت تصوير الجزء الجديد من مسلسل "الآنسة فرح" منذ أيام، سوف نجد في هذا الجزء احداث جديدة بعد موت "محمد كيلاني" في الجزء الماضي خلال العمل، ليمنحني فرصه أكبر للتقرب من فرح، خاصة ان الشخصية سوف يخسر كل شيء يملكه.

** كسف جاءت ردود الافعال عن ادوارك في الموسم الرمضاني؟الحمد لله ردود الافعال حول دوري كانت مرضية جدا، وانا كنت اشعر بالسعادة عندما كنت اقرأ تعليق او مشاهدة كوميكس عن الشخصيات.

** حققت نجاح كبيرا في الموسم قبل الماضي.. كيف اثر ذلك علي اختياراتك هذا العام؟

بعد انتهاء اي عمل، الممثل يظل جالس منتظر تقديم دور جديد، فعندما يعرض عليّ دور يشبه شخصية قدمتها من قبل اعتذر عنها، ولكن هذا نادر الحدوث تكرارعرض نفس الدور، لكن يوجد مثلا قالب محدد، و احتياج لشخصية مثل التي قدمتها في مسلسل "فرصة تانية"، حينها احاول اثناء اختياري ان اكون مميزعن ما سبق.

** لاحظنا انك ظهرت بشكل يبدوا اكبر من سنك في مسلسل "بنت السلطان .. ما السبب؟

احببت العمل مع روجينا جدا، و كنت متحمس في الظهور معها، في اي دور موجود، لكن الشخصية التي كنت اقدمها كانت ملامحها اكبر من سني، فحاولت الظهور بشكل مختلف، فكنت لا اضع مكياج، واضع لحيه، لكي اظهر اكبر سنا .

**هل التنوع الذي تقوم به في ادوارك جزء من رحلة بحث عن نفسك ؟

انا لايوجد شيء كبير اخاف عليه، فلست من الممثلين الذين يسعون ليصبحوا ميجا ستار، فانا احاول التعبير عن نفسي بقدر الامكان، و اثبت اني شخص مسؤول وجدير بالمهنه، فعندما يعرض عليّ دور ابذل فيه مجهود لكي يخرج في افضل صورة، لذلك تجدني اقدم شخصيات غريبة و مختلفه، انا ابحث دائما ان اكون افضل من العمل الذي قبله.

** ماذا عن البطولة المطلقه؟

لا افكر في البطولة المطلقة، و هذه مكانه الجمهور هو من يضعني فيها، فانا دائما افكر في نفسي ان لا اظهر بشكل تقليدي، و تقديم اعمال مختلفة، و خوض تجارب جديدة.

**هل هذا ما يدفعك لتقديم اعمال يراها البعض غريبة؟

علي مستوي الاخراج فقط، احاول تقديم اعمال تعبر عن ما يدور في راسي، فقدمت فيلم "لا احد هناك"، وكنت اقوم بتحضير عمل اخر بعنوان "الغراب"، ولكني انشغلت بالتمثيل كثيرا خلال الفترة الاخيرة، و لكن الغراب مازال في قلبي، ويشغل ذهني و تفكيري، ولكني منشغل اكثر بالتمثيل خلال تلك الفترة، واتمني ان يكون في 2022 جاهز للعرض.

** كيف قيمت تجربتك في "لا احد هناك" ؟

هي تجربة مكتملة اثبت فيها لنفسي و للعالم اني قادر علي تقديم فيلم طويل، فكانت تجربة مرضية جدا، تعلمت منها الكثير، و التي كان من اهمها ان لا اصور فيلمي القادم، لاني لم يكني لدي لغه تواصل مع مدير التصوير، الان اصبحت موجودة، بسبب تجربتي و عملي في السوق، وتعلمت كيف يكون لدي مستشارين للسيناريو.

** لديك الكثير من المشاريع الفنية خلال تلك الفترة حدثنا عنهم؟

انتظر الانتهاء من فيلم "2 طلعت حرب" و هو من اخراج والدي المخرج الكبير مجدي احمد علي،و انتاجي، تعطلنا فيه بسبب الكورونا، و تعثر بسبب الدفعات الانتاجية، و الاجراءات الاحترازية، لكننا سوف ننتهي منه قريبا و يكون جاهز بعدها للعرض و المشاركة في عدد من المهرجانات.

كما يوجد مشروع مسلسل "القاهرة" الذي اقوم بكتابته، و هو مشروع طموح تقدمت به بورشة في مهرجان القاهرة السينمائي منذ عدة اعوام، و لكنه توقف لانه انتاج ضخم جدا لا نعرف كيف سنحققه.