جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

بالصور، حياة نجمة الأوسكار ميريل ستريب العاطفية

السبت 26 يونية 2021 | 07:18 مساءً
جولولي
496
ميريل ستريب

عاشت ميريل ستريب الحائزة على جائزة الأوسكار ثلاث مرات دور الزوجة السعيدة المتزوجة من دون جومر منذ ما يقرب من 43 عامًا، فتبدو حياتها الشخصية ساحرة، فقد عانت من حزن قاتل إلى أن وجدت سعادتها بعد سلسلة من الأحداث الغير متوقعة، حين التقت

ستريب بجون كازالي عندما أجرى الاختبار للمشاركة معها فى فيلم شكسبير عام 76 و وقعت فى حبه ونجح الفيلم نجاح ساحق،

وعندما كان يبلغ من العمر 42 عامًا فقط تم تشخيص جون كازالى بمرض سرطان الرئة حيث خضع للعلاج المكثف وظلت ميريل ستريب بجانبه وكانوا يعملون على فيلم جديد اثناء تلقيه العلاج. وطالب المنتج ان يستبدل جون بممثل اخر وهنا ثارت ميريل ستريب وهددت بالانسحاب من العمل ان تم استبدال جون والذي توفي في في 12 مارس 1978ونالت وقتها ميريلي ستريب اول جائزة اوسكار عن دورها كافضل ممثلة مساعدة وغادرت نيويورك ، وهي محطمة ، للبقاء مع صديق في كندا ، لتجد عند عودتها أنها طُردت من المنزل الذي كانت تتقاسمه مع كازالي. ظهر شقيقها هاري لمساعدتها على التحرك قدما وتخطى الماضى ، وأحضر صديقًا له لمقابلة ميرلي ، وهو نحات التقت به ميريل عدة مرات لكنها لم تفكر كثيرًا في الأمر

عرض الصديق على الفنانة اللطيفة أن تحتفظ بأي صناديق ليس لديها مساحة لتخزينها في الاستوديو الخاص به بينما ذهبت لتصنع فيلمًا في ماريلاندوعرض عليها استخدام دوره العلوي للسكن وعندما عادت إلى نيويورك فكرت فيه كثيرًا وبدأوا في المراسلة لبعضهم البعض لانه دائم السفر كان هذا النحات زوجها دون جومر منذ 43 عامًا تقريبًا وأصله من لويزفيل ، كنتاكي ، وكان قد تزوج مرة واحدة من قبل ، لفترة وجيزة ، من حبيبته في المدرسة الثانوية. حصل على شهادة الماجستير في الفنون الجميلة من جامعة ييل ، وفي نفس الوقت كانت ستريب تحضر مدرسة الدراما. عندما أخذت رسائلهم منعطفًا للجدية، لم تكن ستريب التي ما زالت حزينة متأكدة من استعدادها لعلاقة جديدة. لكن صديقة ترملت مؤخرًا شجعتها على قضاء الوقت مع جومر ببساطة ،لقد أحبته كثيرًا لدرجة أنها تزوجته في 30 سبتمبر 1978 ، في حفل في حديقة منزل والديها.