جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

بريتني سبيرز تكشف عن علاقتها المضطربة بوالدها وترفض سيطرته عليها

الاربعاء 30 يونية 2021 | 04:07 مساءً
جولولي
464
بريتني

في شهادة نادرة، أوضحت بريتني سبيرز علاقتها بوالدها ، زاعمة أنه "يحب السيطرة لإيذاء ابنته بنسبة مليون بالمائة"

فخلال جلسة استماع محكمة عن بُعد في لوس أنجلوس، أصدرت نجمة البوب بيانًا عامًا نادرًا بشأن الوصاية التي استمرت لعقود والتي تقول إنها سيطرت على كل جانب من جوانب حياتها تقريبًا

طلبت بريتني من القاضي إنهاء الاتفاقية القانونية و وصفت بريتنى نفسها أنها استعبدت من قبل والدها الوصي عليها جيمي سبيرز.

وقالت بريتني في البيان :"لما يتم فعل هذا بي؟ لما يسمحوا لوالدها بادارة تفاصيل حياتها بشكل يؤذيها؟

اشعر انى عاجزة عن التنفس بحرية بسبب هذه الوصاية القانونية

واظن انه حان الوقت لإنهاءها . واضافت بريتنى انها تعانى من هذه السيطرة لسنوات طويلة ولم يسمح لها والدها بالتحرر والاعتناء بنفسها. وقالت لقد آن الأوان ان ادير حياتى بنفسي بعيدا عن سيطرة اى شخص. لقد مررت بظروف صعبة و ادمان وحالات نفسية ولكننى اشعر الان انى اكثر قوة وقدرة على التحمل

قالت بريتنى انها عندما وجدت نفسها فى وضع مرضى صعب وتعانى من الادمان فقد حزمت حقائبها وذهبت إلى مستشفى للتأهيل. كنت أعمل على نفسي سبعة أيام في الأسبوع ، بدون أيام عطلة ،كانت حياتى مراقبة دائما والشيء الوحيد المشابه لذلك في كاليفورنيا هو الاتجار بالجنس

وتابعت: "جعل أي شخص يعمل ضد إرادته" ، مصادرة جميع ممتلكاتهم - بطاقة الائتمان ، والنقود ، وجواز السفر - ووضعهم في منزل حيث يشعر أنه مسجون مع الأشخاص الذين يعيشون معهم. كانوا جميعًا يعيشون في المنزل معي ، الممرضات ، الأمن على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

وشهدت بريتني بأنها إذا لم تداوم على العمل على البرنامج التأهيلي تعمل من الثامنة إلى السادسة ليلاً و سبعة أيام في الأسبوع ، فلن يُسمح لها "برؤية أطفالها أو صديقها.

"لقد كذبت وقلت للعالم كله" أنا بخير. وأنا سعيده ولكنى كنت اكذب "اعتقدت أنني ربما قلت ذلك بما فيه الكفاية. لأنني كنت في حالة إنكار. لقد كنت في حالة صدمة. أنا مصدومه. لكنني الآن أخبركم بالحقيقة. حسنًا. ؟ لست سعيده ، لا أستطيع النوم ، أنا غاضبه جدا ، إنه جنون ، وأنا مكتئبه ، أبكي كل يوم.