جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

سارة عبد الرحمن تستغل أنوثتها للتفريق بين أحمد حاتم ومنة شلبي في ليه لأ؟!

السبت 03 يوليو 2021 | 06:35 مساءً
علاء علي
469
ليه لا

تؤدي سارة عبد الرحمن دوراً مركباً من خلال شخصية رانيا التي تقودها غيرتها إلى استخدام كل الوسائل الممكنة ومن بينها استغلالها لأنوثتها في التفريق بين طليقها صلاح (أحمد حاتم) وطبيبة العيون ندى (منة شلبي)، وذلك ضمن أحداث الجزء الثاني من مسلسل ليه لأ؟! الذي يعرض حالياً على منصة شاهد محققاً أعلى نسبة مشاهدة في مصر على المنصة.

بعدما اكتشفت أن العلاقة بين صلاح وندى ليست عابرة مثل سابقاتها وبأنها تتخذ مساراً جاداً، شعرت رانيا بالخطر وبأن ذلك سيجعل عودتها لصلاح مستحيلة، وهو ما دفعها للتقرب منه مرة أخرى ومحاولة استرضائه وكسب وده، بل وإغوائه أثناء تواجدهما سوياً في حمام السباحة خلال رحلتهما القصيرة إلى الفيوم.

ولأنها تعلم جيداً مقدار حبه وتعلقه الشديدين بابنتهما سلمى ومدى حرصه على سلامتها النفسية في حالة زواج أحدهما من شخص آخر، ولمزيد من لفت انتباه صلاح، بدأت رانيا تولي ابنتها المزيد من الاهتمام بعد أن اعتادت على إهمالها وإخفاقها في دورها الطبيعي تجاهها كأم. فهل ستنجح كل هذه المحاولات في استعادة علاقتها بصلاح؟ هذا ما ستكشف عنه أحداث المسلسل.

يعد هذا هو التعاون الأول بين سارة عبد الرحمن ومنة شلبي، والثاني مع أحمد حاتم، بعد لقائهما في فيلم الكنز 2: الحب والمصير في 2019. وهو من إخراج مريم أبو عوف وفكرة وسيناريو وحوار دينا نجم وإشراف على الكتابة مريم نعوم، ويشارك في بطولته أيضاً مراد مكرم، دنيا ماهر، مها أبو عوف والطفلين سليم مصطفى ومنى أحمد زاهر.

يُذكر أن آخر ظهور لـ سارة عبد الرحمن في الدراما التلفزيونية كان في مسلسل سابع جار 2018، من خلال شخصية هبة التي حققت نجاحاً كبيراً، وتركت بصمة لدى الجمهور، لكونها تمثل قطاعاً كبيراً من الفتيات في عمر العشرينيات، لترصد صراع هذا الجيل مع الأجيال السابقة، وما يحمل من قضايا وهموم البحث عن الهوية، وقد حققت سارة ظهورها الأول أمام النجم أحمد حلمي في الفيلم الكوميدي 1000 مبروك، لتشارك بعدها في العديد من المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية، من بينها تحت السيطرة، لا تطفئ الشمس، وسواح.