جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

عباس أبو الحسن يعلق على أزمة رشوان توفيق: بنحكم دون معرفة الحقيقة كاملة

الاثنين 29 نوفمبر 2021 | 02:52 مساءً
سارة إبراهيم
1812
عباس ابو الحسن

علق الفنان المصري عباس أبو الحسن على أزمة الفنان الكبير رشوان توفيق مع ابنته وزوجها وحفيده، معبرا عن استيائه من مهاجمة الجمهور لابنته دون معرفة الحقيقة كاملة.

عباس أبو الحسن كتب، على حسابه الخاص على موقع "الفيس بوك": "بعض الملحوظات عن أزمة الفنان الكبير رشوان توفيق والذي أحبه وأقدره ورد الفعل الجمعي المتعاطف معه والمدين لإبنته : 1- حاولت او أن أفهم ما هو غرض الفنان القدير رشوان توفيق من الخروج علي الملأ بمشكلة عائلية خاصة جدا بينه وبين فلذة كبده ، واصطحابه من هم علي جانبه من عائلته من اولاد واحفاد في برنامج شهير ، خاصة وإنه أصر علي رفضه الإفصاح عن طبيعة المشكلة وثانيا: ان المشكلة صارت نزاع قانوني سيفصل فيه القضاء قريبا حسب قوله ".

وأضاف: "2- هل بعد موجة التعاطف المجتمعية والاعلامية الهادرة مع الفنان الكبير و إنقلابهم علي ابنته- دون أدني معرفة بالمشكلة - هل يستطيع القاضي اصدار حكما محايدا يري فيه عنوان الحقيقة ؟ ٣ -كانت وما تزال آفة مجتمعنا هي الانطباعية السريعة والعاطفة الفطرية الهادرة حينما يتعلق الأمر بشخصية نحبها ، واينما تدخلت العاطفة في العقول أعاقت التفكير المنطقي السليم".

وتابع: "4- مازال لدي أغلبيتنا هذا الخلط الشديد بين العطاء الفني لشخص ما وتعلقنا بإبداعه وما بين شخصيته الحقيقية والتي لا وان يعلمها الا أقرب الناس اليه - و لنا أمثلة حية في بعض نجوم العالم - الفن شئ وشخصية الفنان شئ آخر تماما ، فحتي لو كان الفنان القدير في الحقيقة ملاكا ذو أجنحة فلا علم لنا بذلك".

وأكمل: 5- من عادة البشر أن يكملون باقي صفات الشخصية من أخيلتهم ، فإن كان الشخص مصلي ويذكر الله كثيرا نفترض سريعا انه سوي و عادل وحقاني وأمين وصادق ، وحقيقة الطبيعة الانسانية أن معظم البشر تجتمع فيهم صفات متناقضة و متضاربة وغير منطقية . فعلينا الحذر في بين ما نعرفه وما نفترضه".

وأضاف: "6- الا تتضائل وربما تنعدم فرص المصالحة ولم شمل العائلة بعد الفضح والاتهامات المرسلة العلنية وكم السباب واللعنات التي وجهها الجمهور المتعاطف مع الفنان القدير . وكم تبقي من عمره المديد حتي يجازف تلك المجازفة ويرحل علي خصام الكل خاسر فيه".

واختتم كلامه، بقوله: "7- أتعس شئ في هذا الموضوع هو الزج بالأحفاد والأطفال جزءا من الخصومة ، فيشبون وبينهما دم فاسد لا ذنب لهم فيه .. 8- وأخيرا ، ربما ان الفنان القدير علي حق في النزاع ، ولكن جانبه الصواب في ادارة معركته والخروج بها من بطن العائلة الي القضاء ثم الي الجمهور".