جولولي | إسماعيل ياسين.. «نصاب» أدخله الفن بـ3 جنيه
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

حينما هرب من سطوة زوجة أبيه وجاء إلى القاهرة تلمس إسماعيل ياسين خطاه إلى عالم الفن وخاصة الغناء، شغفه الأول والأخير، فاتجه على الفور إلى شارع محمد علي، يطلب عملًا بسيطًا يساعده على الحياة.

وفي إحدى اللوكاندات الرخيصة تعرف إسماعيل على شخصية فنية مشهورة هو «عطية أفندي» أحد أهم صبيان الأسطى «نوسة» أشهر راقصات أفراح الدرجة الثالثة، وطلب منه عملًا بالفرقة ووعده عطية بتدبير اللازم في الصباح.

وبالفعل اطمأن له نجم الكوميديا ونام على سرير مقابل له في نفس الغرفة، ولكن ما إن استيقظ من نومه حتى اكتشف أن «عطية أفندي» سرق بدلته الجديدة وحافظة نقوده التي احتوت على 3 جنيهات هي تحويشة عمره.

استشاط إسماعيل غضبًا وطار يبحث عن هذا «النصاب» دون جدوى، فهداه عقله إلى الذهاب للأسطى نفسها باكيًا ومتوسلًا إعادة نقوده، فرقّ قلبها له وطلبت منه أن يعمل معها في فرقتها ووفرت له حجرة فوق السطوح بشارع عماد الدين، بعد أن أخبرته أن عطية أفندي قد سرقها هي الأخرى وهرب.

العمل مع فرقة نوسة لم يرق لطموحات الفنان الموهوب، فالتحق بعد فترة بكازينو الراقصة بديعة مصابني، التي أكرمته وأعطته الفرصة لتقديم مونولوجاته الكوميدية، خاصةً بعد فشله الجليّ في الغناء، وظل يقدم المونولوج حتى ذاع صيته لتحتضنه عائلة فوزي الجزايرلي الفنية عام 1939 وتقدمه للسينما بدور صغير في فيلم «خلف الحبايب» مع عقيلة راتب.



عدد التعليقات (2)

فيروز

2013-05-24 19:32:06

اكمل يااستاذ

طارق السويسى

2013-05-26 11:40:36

الفنان اسماعيل يس هوالفنان الكوميدي الاول فى مصر و مازالت افلامه  حتى الان هى اجمل الافلام الكوميديه التى يحبها الكبار و الصغار ...على انى ارى ان افضل افلامه كانت مع المخرج فطين عبد الوهاب و خاصة سلسلة افلامه عن الاسطول و البوليس و الجيش و البوليس السرى و الطيران ..ولد اسماعيل يس فى مدينة السويس  وكان لوالده محلا لبيع الفضيات .. هذا المحل موجود حتى الان و يمارس نفس النشاط و موجود بالتحديد قرب مسجد الغريب بالسويس ....كانت زيجته الاخيره هى  اطول زيجاته و انجب منها ابنه المخرج يس اسماعيل يس الذى تخصص فى افلام الاكشن و الرعب و لكنه لم يترك بصمة فى السينما فكانت  معظم افلامه ضعيفة المستوى وهابطة ......عانى الراحل اسماعيل يس فى حياته كثيرا خاصة فى بداياته و سنواته الاخيرة .... حيث عانى من التجاهل و النكران و الحاجة بسبب مشاكله مع الضرائب التى تسببت فى خسائر كبيرة له ....و اضطر الى السفر الى لبنان للعمل هناك فى القاء المنولوجات  فى الكباريهات و الظهور فى اعلانات تجاريه .....قبل فى اخر افلامه بعد ان فشل فى الاستمرار فى البطوله السينمائية ان يظهر ككمبارس فى فيلم الرغبه و الضياع مع هند رستم و نور الشريف ....حاول اعادة مسرحياته و لكنها لم تحقق نجاحا كبيرا .....يقال انه توفى بعد مشاجرة عنيفه مع ابنه يس الذى عانى مع علاقته معه الكثير  ...رحمه الله  و رحم جميع موتانا .

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 3

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: