جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

لبنانيتان تبحثان أسباب مقتل "مارلين مونرو"

الاثنين 12 ديسمبر 2011 | 11:06 صباحاً
448
لبنانيتان تبحثان أسباب مقتل "مارلين مونرو"

سيظل مقتل الفنانة الهوليودية مارلين مونرو لغزا محيرا، بينما كانت حياة الفنانة الراحلة غنية بما فيه الكفاية أن تقدم في شكل أفلام ومسلسلات ومسرحيات أيضا، ولكن العمل الذي يقدم هذه المرة ويبحث في لغز رحيل أيقونة هوليود قدم مارلين مونرو على أنها لبنانية.

القصة تعود بدايتها إلى قرار مروة خليل وريا حـيدر بإعادة فـتح قـضيـة مقتل "مونرو" بالاستناد إلى مصادر تقول إنها قُتلت ولم تنتحر، وقررت الكاتبتان أن تجعلا الفنانة الراحلة لبنانية الأصل، كما يحلو للكثيرين أن يربطوا بلبنان أي شخصية عالمية وأن يجدوا ولو خيطاً بسيطاً يوحي أن أصلها يعود إلى هذا الوطن.

النص المسرحي الذي كتباه مروة وريا تم تقديمه حاليا على خشبة مسرح "مونو" في بيروت، وهو عبارة عن تحقيق في قضية مقتل مارلين يقوم به محقق لا نراه ولا نسمعه، لكن نستطيع أن نستنتج أسئلته من إجابات المشتبه بهم.

شخصيات عديدة تواجه المحقق أدتها كلها مروة خليل وريا حيدر، حتّى الشخصيات الذكورية مثل الميكانيكي زوزو الذي يسكن في الحي نفسه الذي سكنته مارلين، ومثل المخرج العصبي الذي كان ينزعج جداً من أداء نجمة هوليوود ويعتبر أن العمل معها متعب جداً.

الغريب أن مروة لعبت دور الميكانيكي، وريّا أدّت دور المخرج العصبي، ونجحتا في تجسيد الشخصيتين الذكوريتين وأقنعتا الجمهور إلى حد بعيد بأنّه يشاهد رجلين على المسرح، حتى تم الإجماع على أن المسرحية مسلية وممتعة إلى حد كبير وتعيد إلى الأذهان مشاهد من ماضي مارلين مونرو ولحظات كثيرة من حاضر اللبنانيين.