جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

الشريف استعان بالموساد لتصوير فيلما فاضحا لجمال مبارك

الثلاثاء 13 ديسمبر 2011 | 08:45 صباحاً
340
الشريف استعان بالموساد لتصوير فيلما فاضحا لجمال مبارك

أكدت صحيفة مصرية أن صفوت الشريف قام بابتزاز عائلة الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك عن طريق التنصت وتصوير الأفلام الفاضحة، حينما كان رئيسا لجهاز المخابرات المصري.

المعلومة السابقة التي نشرتها إحدى الصحف المصرية الأسبوعية في تقرير كان اللافت فيه أنها زعمت أنه مدعوم بوثائق سرية بريطانية، تم الكشف عنها بعد ثورة 25 يناير، حيث تم بعد القبض على صفوت الشريف ومبارك ونجليه علاء وجمال.

الوثائق البريطانية كشفت أن الشريف كلف مكتب شركة أمنية إسرائيلية تدعى شركة "أفيرام هاوك" مقرها وسط لندن والمعروفة لكل أجهزة البوليس والمخابرات البريطانية بأنها أهم الشركات المدنية التابعة لمحطة الموساد الإسرائيلي بلندن، بالقيام بعمليات حدث بعضها في لندن والآخر في دول أوربية وفي القاهرة أيضا.

أحد العملاء السريين لجهاز المخابرات الإنجليزية قال –بحسب الوثائق المزعومة- إنه يحمل أوراقا وبيانات وأسماء وأرقام خاصة بالشريف منها معلومات لا تقبل الشك مثل الأرقام المصرية وبريده الإلكتروني، وتظهر هذه البيانات في سجلات سنترال لندن وشركة خدمات الإنترنت المركزية بوضوح ومسجل لها مئات الاتصالات، غير أن المهم هنا هو اتصالات عديدة كانت تحدث من رقمين بشكل مكثف قبل فترة تتراوح من 20 يوما لشهر قبل حادثتين شهيرتين وقعتا في وسط مدينة لندن لكل من أشرف مروان وسعاد حسني.

أما باقي المستندات فهي عبارة عن توثيق قيام صفوت الشريف باستخدام خدمات شركة التحريات والخدمات الأمنية الإسرائيلية منذ عام 1993 وحتى أكتوبر 2011 وأن الشركة الإسرائيلية قد نفذت عشرات العمليات السرية لصفوت الشريف.

المفاجأة التي أظهرتها الوثائق هي أن الشريف قام بتكليف شركة للتنصت على مكالمات الرئيس المخلوع خلال تواجده في زيارات رسمية خاصة للندن، وأنه كلف الشركة الإسرائيلية بالقيام بتصوير أفلام للأهداف وكان منها عدد من الأفلام الفاضحة لجمال مبارك دون علمه لعلاقة فاضحة مع فتاة إنجليزية.