جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

نجيب ساويرس: أنا أكثر قبطي مسلم

الاحد 25 ديسمبر 2011 | 10:15 صباحاً
714
نجيب ساويرس: أنا أكثر قبطي مسلم

أعرب رجل الأعمال المصري المهندس نجيب ساويرس، مؤسس حزب المصريين الأحرار، عن قلقله على مستقبل الدولة المدنية في مصر، معتبراً أن تصدر التيارات الدينية المشهد السياسي، وحصدهم معظم مقاعد البرلمان حتى الآن لا يخدم فكرة الدولة المدنية القائمة على المواطنة واحترام حريات الفرد التي قامت من أجلها ثورة يناير المجيدة.

رجل الأعمال المصري استنكر حملة التشويه التي يتعرض لها من قبل التيارات الإسلامية بصفة عامة وحزب الحرية والعدالة بصفة خاصة، وعلق على ذلك قائلاً: "ناقض أعلن إسلامي حتى يستريح حزب الحرية والعدالة". وتساءل: هل من لم يصوت للإخوان المسلمين فهو كافر؟ إحنا شعب متدين بالفطرة الحمد لله.

ساويرس قال: - في حوار مع الإعلامي معتز الدمرداش على قناة "الحياة 2"، مساء السبت 24 ديسمبر الجاري- "لو فضلت أدقق مع الإخوان كنت لممت لهم تصريحاتهم الصادمة مثل طظ في مصر وغزوة الصناديق واللي مش عاجبه البلد يمشى وكده"، لافتاً النظر أن شخصنة الأمور لن تفيد والمأزق الطائفي لن يفيد ولابد من توافق شعبي ضد الطائفية وعلاقتي بربنا كويسة وهوا اللى بيوزع الرزق، وأنا أكثر قبطي مسلم وأموت ولا أغلط في الإسلام.

وتساءل صاحب شركة موبينيل: هل من لم يصوت للإخوان المسلمين فهو كافر؟، وتابع: "إحنا شعب متدين بالفطرة الحمد لله، وحسيت إني شخصية مهمة بعد الهجوم الكبير على من قبل الإخوان، وأنه قلقان على مستقبل الدولة المدنية في مصر، وأنا قلقت إن جتلي معلومة من رئيس جمهورية شقيقة إن الإخوان تلقى دعما من قطر 100 مليون دولار وأبلغت الجهات الأمنية لاتخاذ اللازم لأن ده مش محض افتراء، وأنا أطلبهم بتوضيح مصادر وأوجهه للإنفاق في الحملة الانتخابية على العلن زى وهما منفوش الاتهامات ديه".

وأعلن ساويرس، أنه على استعداد أن يمد يده للجميع بما فيهم الإخوان المسلمين، ولديه استعداد لعمل أي شيء من أجل مصلحة مصر، وأنه يتحرك كمصري، ضرب المثل برن هاتف أحد أعضاء المجلس الاستشاري بمواقيت الصلاة في أحد الاجتماعات وعندما فشل الجميع طلبوا منه إغلاق الموبايل، إلا أنه رفض خوفاً من يقال عنه من أنه أسكت صوت الأذان ويشاع عنه ذلك، وأكد أيضاً أنه يرتبط بعلاقة جليلة بشيخ سلفي وقيادي يلتقيان الآن بالقبلات والأحضان بسبب كسر حواجز النفس البشرية.