جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

القذافي يعود إلى الحياة بقناة جديدة

الاثنين 02 يناير 2012 | 03:48 صباحاً
862
القذافي يعود إلى الحياة بقناة جديدة

ظهرت قناة فضائية بشكل مفاجئ باسم "الجماهيرية" على القمر الصناعي المصري النايل سات، تحت شعار "المقاومة الليبية" الأمر الذي أحدث جدلا كبيرًا في العلاقات المصرية - الليبية.

يوسف شاكير أبرز مقدمي البرامج التلفزيونية الليبية الموالين لنظام القذافي المتواجد حاليا في العاصمة السورية دمشق قال في تصريحات صوتية بثها عبر موقع الـ"يوتيوب" إن القناة التي سينطلق بثها بصورة رسمية منتصف شهر يناير الجاري ستفتح باب التبرع لقبول مساهمات مالية وشعبية من أجل استمرار صوت المقاومة ضد الأوضاع الحالية في ليبيا.

قناة "الجماهيرية" التي يطلق الليبيون عليها اسم قناة "القنفود" استهلت إرسالها بنشيد "الله أكبر" المعبر عن نظام القذافي السابق وآيات من القرآن الكريم قبل أن تعيد بث كلمة قصيرة مسجلة للقذافي قبل مصرعه سبق إذاعتها ويحث فيها الليبيين على القتال قائلاً: "حتى إذا مات القذافي فإن النظام الجماهيري باق والشعب الليبي سوف يواصل النضال والكفاح ضد حلف الناتو الصليبي الاستعماري".

القناة بثت أيضا أغاني تحريضية تحث الليبيين على تحرير البلاد مما وصفته بالاحتلال الصليبي لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو)، حسبما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

يوسف شاكير الهارب من قبضة الثوار، دشن قناة جديدة باسم "تلفزيون ليبيا" على شبكة الإنترنت وأطلق موقعًا إلكترونيا لها قبل أن يعلن عن اعتزامه بث القناة على القمر الصناعي المصري.

لكن محاولة البحث عن ترددات القناة على القمر المصري لم تفلح، فيما قال ناشطون ليبيون إن الشركة المصرية تعرضت لخدعة بعدما سمحت للقناة بالفعل بالبث على أساس أنها قناة للترفيه والأغاني ولا علاقة لها بليبيا مطلقا.

المركز الإعلامي لقناة "العاصمة" وهي قناة فضائية ليبية تبث من تونس، أوضح أن إدارة شركة "نور سات" أوقفت بث قناة "الجماهيرية" بعد ظهورها المفاجئ، مؤكدا أن إدارة القمر المصري والحكومة المصرية ليس لهما أي علاقة من قريب أو بعيد بما سماه بهذه المؤامرة.