جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

الحاقد يتحدى الأمن المغربي بعد الإفراج عنه

السبت 14 يناير 2012 | 03:34 مساءً
203
الحاقد يتحدى الأمن المغربي بعد الإفراج عنه

بالرغم من إدانته، إلا أن فنان الراب المغربي معاذ بلغوات، غادر زنزانته في سجن عُكَاشة بالدار البيضاء، لقضائه مدة السجن المقررة عليه وهي أربعة أشهر، حيث أنه في السجن منذ سبتمبر الماضي، وأكد عقب الإفراج عنه أنه سيواصل الاحتجاج ضد السياسيون.

بلغوات – 24 – عاماً - المعروف بـ«الحاقد» و«مغني 20 فبراير»، صرح لـ«رويترز» عقب الإفراج عنه أنه: « سيواصل نشر رسالته وإدانة الفساد المستشري في بلاده، وسيواصل الغناء احتجاجاً على الإهانة التي يلقاها المغربيون العاديون علي أيدي الدولة والسياسيين».

وكانت محكمة بالدار البيضاء، قد أصدرت قراراً أمس 12 يناير بسجن أحد أجرأ منتقدي النظام الملكي بالمغرب، لمدة أربعة أشهر وثلاثة أيام وتغريمه 500 درهم أي 57 دولاراً، بعد مشاجرته في سبتمبر الماضي مع أحد أنصار النظام الملكي، ورفضت المحكمة طلبات الإفراج عنه بالكفالة التي قدمها فريق الدفاع عنه، وتأجلت محاكمته ست مرات.