جولولي | تحية كاريوكا تُنهي شجارًا عنيفًا في عزاء أنور وجدي.. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

بمجرد أن استقر جثمانه في القبر نشبت الخلافات العنيفة بين ورثة الفنان الراحل أنور وجدي؛ وخاصة فور انتشار الأنباء بأن زوجته ليلى فوزي ربما تكون «حامل» بشهرها الثالث.

جثمان أنور وجدي

عزاء وجدي أقيم فيلا الزمالك، التي كان يسكنها الفنان الراحل وزوجته، واستقبل زوج شقيقته الصغرى المعزين من الرجال، بينما جلست ليلى مع والدته وباقي الشقيقات لاستقبال النساء.

إحدى شقيقات الفنان المصري باغتت أرملته ليلى بحركة مفاجأة وضغطت على بطنها لتتأكد من شائعات الحمل، فأثارت تلك الحركة غضب الزوجة الحزينة على رحيل زوجها، ونشب شجار لفظي بينهما.

ليلى فوزي في انتظار جثمان وجدي

بعض السيدات تدخلنّ لتهدئة الموقف، ومنهن الفنانة تحية كاريوكا، التي أنقذت الموقف برُمته.

أنور وجدي كوّن قبل وفاته ثروة تقدر بحوالي نصف مليون جنيه، وقد بيعت الفيللا بعد ذلك ومعمل تحميض الأفلام، الذي كان يعتبره مصدرًا كبيرًا من مصادر دخله، وتم وضع ثمنهما مع إيرادات عمارة باب اللوق في البنك.

وجدي خلال العرض الأول لفيلم «فاطمة»

ثروة وجدي تم تجميدها بالكامل حتى فصل النزاع القضائي بين الورثة على «التركة».



عدد التعليقات (5)

طارق السويسى

2014-08-28 14:22:20

كان أنور وجدي خفيف الظل يحب الحياة و ان يستمتع بها فى كل لحظة  وكان كل همه أن يقوم بأنتاج اعمال سينمائية عظيمة تهتز لها أرض الفن ومن المعروف انه اخرج لليلى مراد  أكثر من فيلم منهم ليلي بنت الفقراء وقلبي دليلي وعنبر وحبيب الروح وكان في هذا الوقت الفنان كمال الشناوي صديقا لهما وكان من حين لأخر يهمس في أذن ليلي بأن تطالب بحقها في الفيلم فهي نجمة كبيرة وكانت تتهاون في أجرها من أجل انور لأنه منتج الأفلام والتي لاقت نجاحا رائعا وفي يوم أرادت ليلي ان تحتد علي أنور وتطالبه بمستحقاتها المالية ....... فكان من انور وجدي ان كتب لها شيكا بأجر الفيلم وهو ب 15 ألف وذهبت ليلي مراد في اليوم التالي إلي البنك وما ان اخد موظف البنك الشيك حتي وقع علي الأرض من الضحك ولما سألته عن السبب قال لها ان الشيك ب 15 الف مليم !!! ..... هكذا كانت حياة الزوجين فيها مرح ومقالب احيانا وفيها شجن ايضا في احيان اخري
وفي يوم من الأيام كان أنور وجدي يجلس وسط اصدقاؤه ويدعو الله ان يعطيه مليون جنيه ويعطيه معها كل الأمراض
وكأن ابواب السماء كانت مفتوحة وقتها واستجاب الله لطلب عبده فأصيب أنور وجدي بمرض السرطان في المعدة  والفشل الكلوى وفي نفس الوقت أصبح مكتشف المواهب وصانع النجوم وأشهر منتج في السينما العربية ..... ونجح كمخرج لما يمتاز به أنور وجدي من كونه مؤسسة فنية تقدم الميلودراما ممزوجة بالاستعراضات والأغاني والفكاهة الراقية  لم يعرفه الفيلم الغنائي المصري من قبل كما أنه تميز بقدرته عل اكتشاف المواهب وصقلها وتقديمها في أجمل صورة ولعل اكتشاف أنور وجدي للطفلة «فيروز» أكبر شاهد علي ذلك فقدمها في عدة أفلام كان أشهرها فيلمي «دهب» و «ياسمين» الذين أخرجهما عام 1950.
وفي عام 1954 تقدم أنور وجدي للزواج من ليلي فوزي التي كان زواجه منها حلماً بالنسبة له حيث كان في بداية نجوميته قد تقدم لخطبتها من والدها لكن والدها اعتذر وفضل عليه المطرب عزيز عثمان ولكنه هذه المرة نجم الشاشة والفتي الأول. وبالفعل تم الزواج وأثناء قضاء شهر العسل بالسويد أصابه المرض الخطير وحدثت الوفاة عام 1955 عن عمر يناهز 44 سنة. وقبلها كان قد عرض دفع كل ثروته لمن ينقذه من مرضه .
وعندما وصل جثمانه مع زوجته ليلي فوزي في مايو سنة 1955 تجمع أفراد العائلة والأصدقاء حولها لمواساتها وأخذوها إلي منزلها و تركوا جثمان أنور وجدي في حراسة موظف بمكتبه اسمه الخواجه «ليون» وحين وجد هذا الموظف أنه أصبح وحيداً مع جثمان رئيسه في العمل وسط مطار القاهرة الدولي لم يستطع فعل شيء سوي الذهاب بالجثمان إلي مكتب أنور وجدي بوسط البلد فوجده مغلقاً فاتجه إلي منزله ليجده هو الآخر مغلقاً وما كان منه إلا أن يبيت مع الجثمان في ميدان التحرير حتي صباح اليوم التالي لتشيع جنازة أنور وجدي من هناك ويدفن في مقبرته الخاصة بالإمام الشافعى .

ادوارد

2014-08-28 23:40:44

الله برحمه كان فنانا رائعا ..

أحمد / لبنان

2014-09-05 13:22:47

السلام عليكم جميعا .. مش عارف هل يوجد عطل في صفحة زمان .. أرسلت تعليقين بالامس ولم ينشر الى الان .. وأيضا لم أقرأ مقالات جديده في صفحة زمان مع أني أقرأ مواضيع جديده في كل الصفحات الباقيه .. لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟
تحياتي لمحررين الموقع وللمبرمجين .. الله يعطيكم العافيه .

جلال-لبنان

2014-09-07 16:57:26

الحمدلله عسلامتك أبو حميد ، أنا بعتلّلك تعليق على خبر (فيلم اعتذرت عنه شادية بسبب «الحمل» فحُرمت من الأمومة للأبد) و يا أهلاً بالغــــــــالي ...

نور الهدى محمد

2015-12-04 23:23:42

أنا من أشد المعجبين بالفنان الرائع العظيم أنور وجدى لانه فنان بكل ماتحمل الكلمة من معنى فنان من رأسه الى قدميه فقد كان رحمه الله ممثلا ومخرجاومؤلفا ومنتجا كبيرا وللأسف الإعلام لم يعطه حقه الى الان ونرى فنانون آخرون موهبتهم اقل بكثير من موهبته والإعلام مهتم بهم ويعطيهم حقهم فهو ليس اقل من رشدى اباظة ولا عمر الشريف ولاحسين فهمى افلامه الجميلة شاهدة على موهبته العظيمة وهو مازال يعيش فى قلوبنا بااعماله العظيمة والأفلام اللى بحبها له دوره الرائع والمميز والروعة فى فيلم امير الانتقام وطبعا افلامه مع ليلى مراد وفيلمه بين نارين وفيلم قبلة فى لبنان رحمه الله واسكنه فسيح جناته

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 3 + 3

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: