جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

زينات علوي.. رفضت الزواج من النابلسي واكتشفوا جثتها بعد 3 أيام من وفاتها.. صور

الاحد 05 يوليو 2020 | 12:43 صباحاً
القاهرة - Gololy
38721
زينات علوي

زينات علوي واحدة من أشهر الأسماء في عالم الرقص الشرقي وعرفت بشخصية متفردة غلب عليها الطابع الإنساني الذي تمثل في مساعداتها المالية لزميلاتها وزملائها في الوسط الفني ومنهم الشاعر الكبير كامل الشناوي الذي قدمت له مساعدة مالية وهددت بالانتحار إن لم يقبلها وفقا لما ذكره الكاتب الراحل أنيس منصور.

زينات علوي

عرفت في الوسط الفني بلقب زينات قلب الأسد لانضباطها والتزامها ووصفت بأنها أفضل راقصة مصرية بعد تحية كاريوكا وشاركت في عدد كبير من الأعمال الفنية بعد مشوارها في شارع عماد الدين وتنقلها في المعمل بين فرقة بديعة مصابني وفرقة شكوكو.

ولدت زينات علوي يوم 19 مايو عام 1930 في مدينة الاسكندرية وهربت من أسرتها لقسوة والدها وكانت في عمر 16 وقيل إن معاملة والدها القاسية جعلتها تتخذ موقفا من الرجال فقد رفضت الزواج من الفنان عبد السلام النابلسي الذي أعترف أنه أحبها وطلب منها الزواج.

زينات علوي

في عام 1971 اعتزلت زينات ارقص بسبب مضايقات الشرطة للراقصات والتشديد عليهم وفشلها في تكوين نقابة لراقصات وابتعدت عن الساحة الفنية حتى توفيت يوم 16 يوليو عام 1988 وحيدة فقيرة باعت أثاث منزلها ولم يتم اكتشف جثتها إلا بعد ثلاثة أيام من وفاتها.

أثنى على زينات علوي العديد من النقاد وكتب عن مواقفها الإنسانية كبار الكتاب وعلى رأسهم أنيس منصور الذي ذكر أنها كانت ترسل مبالغ مالية لزميلات وزملاء لها

زينات علوي
زينات علوي
زينات علوي
زينات علوي
زينات علوي
زينات علوي
زينات علوي