جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

خانته الزوجة مع أقرب الناس إليه.. تفاصيل مأساة عبد الفتاح القصري وصور نادرة من أيامه الأخيرة

الثلاثاء 14 يوليو 2020 | 11:07 مساءً
Gololy
38288
عبد الفتاح القصري

حياة الفنان الراحل عبد الفتاح القصري مثال صارخ للتناقض بين ما يراه المشاهد على الشاشة وبين الواقع فنجم الكوميديا لم تكن حياته بتلك البهجة التي كان ينشرها من خلال أدواره.

عانى القصري في نهاية حياته فأصبح محاصرا من الظلام بعد أن فقد بصره وهو على المسرح أمام إسماعيل ياسين والحزن الذي أصابه بعد خيانة الزوجة.

عبد الفتاح القصري مع إسماعيل ياسين

القصري كان قد تزوج من فتاة تصغره سنًا، تدعى سهام وكانت تعمل ممرضة بالمستشفى الذي كان يعالج فيه، بعد إصابته بالعمى وكانت هذه الزيجة الرابعة له، وكان يحبها كثيرًا ويعتبرها التعويض بعد إصابته بالعمى، ولأنه لم ينجب قام بتبني شاب صغير السن يعمل لدى بقال أسفل منزله.

لكنه فوجئ بأن زوجته تطلب منه الانفصال مبررة موقفها إلى أنها لازالت صغيرة ولا تستطيع العيش مع رجل فاقد البصر، وعندما انفصلا وهي لازالت تعيش في منزله فاجأته بخبر كان بمثابة الصدمة الكبرى عندما قالت له إنها ستتزوج من الشاب الذي تبناه.

أقامت سهام مع زوجها الجديد في شقة الفنان الراحل وتركته حبيسا في غرفة من الشقة بمفرده حتى أصيب بتصلب في الشرايين وفقدان للذاكرة، مما اضطر شقيقته بهية إلى أن تأخذه بشقتها في حي الشرابية شمال القاهرة وتقوم برعايته.

القصري مع شقيقته بهية

وعقب اشتداد المرض عليه، نقلت بعض وسائل الإعلام المصرية ما تعرض له على يد طليقته، فقامت كل من الفنانة نجوى سالم والفنانة ماري منيب بمخاطبة السلطات لإنقاذه، فقررت نقابة الممثلين صرف إعانة عاجلة ومعاش شهري له، وسعت نجوى سالم أيضا لدى صلاح الدسوقي، محافظ القاهرة وقتها، فحصلت للقصري على شقة بالمساكن الشعبية في منطقة الشرابية، وتبرع الكاتب الكبير يوسف السباعي بمبلغ 50 جنيها لشراء غرفة نوم حتى يجد القصري سريرا ينام عليه، كما قادت الفنانة هند رستم حملة بين الفنانين للتبرع لعلاج زميلهم.

القصري في أيامه الأخيرة

مع الفنانة ماري منيب