جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

كاميليا ورشدي أباظة.. قصة حب بدأت بقُبلة وانتهت بمأساة.. صور نادرة

الاحد 09 اغسطس 2020 | 09:56 صباحاً
Gololy
27008
كاميليا

جمالها اللافت وأنوثتها الطاغية جعلا منها محط أنظار أثرياء القاهرة وزادتها الشهرة ثقلا حتى خطفت عقل الملك فاروق الذي وقع في حبها وأراد أن يحرق كل من يقترب منها.

فيلم امرأة من نار كان اللقاء الأول بين كاميليا ورشدي أباظة والذي انتهى بقبلة ساخنة كانت بداية لقصة حب ملتهبة أرد أباظة أن تنتهي بالزواج لكنها الملك فاروق كان العقبة حيث هدد رشدي أباظزة بالقتل إذا لم يبتعد عنها وفقا لما روته شقيقته منيرة أباظة.

كاميليا في مشهد من فيلم قمر 14

منيرة قالت: بالفعل كان أخي يحب كاميليا كثيرا لدرجة أنه استهان بتهديد الملك فاروق له بالقتل وقال له: «اللي تقدر تعمله اعمله»، وكان من الممكن أن ينفذ الملك تهديده لولا خوفه من عائلة رشدي ووزنها على الصعيد السياسي والاجتماعي فلم تكن تخلو وزارة آنذاك من فرد من العائلة الأباظية.

مشهد من فيلم المليونير

وأضافت: كما كانت هناك أسماء عديدة من العائلة لها ثقلها في مجال الصحافة والأدب والفكر. وعندما تزوج أخي من تحية كاريوكا فرح الملك كثيرا لأنه ضمن ابتعاد غريمه عن معشوقته كاميليا.

كاميليا أيضا وقعت في حب رشدي أباظة لكنها صارحته بأن هناك شخصا ينفق عليها وعندما غضب أخبرته أن علاقتهما لم تتجاوز الحدود ليتفقا على الزواج لكن بعد شهرين وقع الحادث المأساوي الذي أنتهى حياة الفاتنة التي ظلت لسنوات حديث الناس وظل موتها لغزا لم تكشف أسراره حتى الآن.

كاميليا مع محمد فوزي وهند رستم

كاميليا

كاميليا أثناء تصوير أحد أعمالها

كاميليا في منزلها

كاميليا

كاميليا

كاميليا